توضيح من فرع المواصلات الطرقية بطرطوس حول مانشر عن (حبابة)

ارسل فرع المولاصلات الطرقية التوضيح التالي رداً على ما نشرته صحيفة (الثورة) تحت عنوان (سكان حبابة بطرطوس يشكون إغلاق مدخل قريتهم منذ 2018 و المواصلات الطرقية تعد بالمعالجة)

السيد رئيس تحرير صحيفة الثورة المحترم

إشارة إلى المقال الصحفي المنشور بجريدة الثورة بتاريخ 13/5/2020بعنوان ( سكان حبابة بطرطوس يشكون إغلاق مدخل قريتهم منذ 2018 و المواصلات الطرقية تعد بالمعالجة ) و لضرورة تصويب بعض المعلومات الواردة في مضمون الشكوى موضوع مقالكم و لأننا حريصون على تحقيق مصداقية الإعلام لما له من دور ايجابي في المصلحة العامة لذلك نبين ما يلي:
– بالنسبة لمفرق حبابة المذكور بأنه تم قطعه بعد تنفيذ الاوتستراد فإن هذا المفرق يقع في الجهة الشرقية لقرية حبابة و هو منفذ بعرض حوالي ال 3 م و متفرع عن طريق عام طرطوس – الدريكيش المنفذ سابقاً بعرض 7 م و يقع على منعطف خطير و يبعد حوالي ال 30 م عن مفرق رئيسي يخدم بشكل فني سليم عدة قرى بالمنطقة و منها حبابة (علماً أنه يوجد مخطط تنظيمي مصدق يتضمن تخديم هذه القرى من خلال هذا المفرق ) وهو حالياً قيد الاستخدام بشكل جيد و بعد توسيع الطريق الرئيسي أصبح منسوب هذه التفريعة أعلى من منسوب الأوتستراد بأكثر من ثلاثة أمتار وبالتالي فإنه من غير الصحيح أن يتم المحافظة عليها لأنها مخالفة للشروط و المواصفات الفنية كونها تقع على منعطف خطير واستخدامها سيؤدي إلى حوادث مرورية مؤسفة
– بناء على توجيهات السيد وزير النقل من أجل تحسين المفارق المرتبطة بمحور الأتوستراد بما يؤمن الشروط الفنية اللازمة لتحقيق السلامة المرورية قمنا بتوجيه عدة كتب للوحدات الإدارية المعنية من أجل موافاتنا بمخططات لربط المفارق مع الأتوستراد وفق المخطط التنظيمي ومنها المفرق المذكور مع تأمين التنازلات اللازمة من أصحاب الأملاك الخاصة في حال عدم وجود استملاك لنتمكن من المساعدة في تسهيل وتنفيذ وصل المفارق بشكل آمن يؤمن السلامة المرورية ولم تتم موافاتنا بأي حل يساعد في تنفيذ هذا الموقع حتى تاريخه.

وحتى نتمكن من تحسين هذا المفرق لا بد من موافاتنا بمخطط موقع من البلدية المعنية ” بلدية حمين ” مع الموافقات اللازمة لذلك وهذا ما تم طلبه من قبل لجنة المحافظة من رئيس البلدية وما زلنا بانتظار الإجابة حتى نتمكن من التنفيذ علماً أننا قمنا بمخاطبة البلدة المعنية بالمضمون نفسه بكتابنا المرفق الوثيقة رقم /1/.

ولنفترض أننا التزمنا برغبة الأهالي بوصل التفريعة مع الأتوستراد على هذا المنعطف إلا أنه وبسبب فرق المنسوب الموجود حالياً لا بد من تنفيذ حفريات بطول أكثر من 50م ضمن طريق القرية وخارج استملاكنا حتى يتم تخفيض الميول اللازم وهذا يستوجب تنفيذ حفريات ضمن أملاك وعقارات خاصة خارج حدود الاستملاك ( منازل سكنية وأراضي) لا بد من موافقة أصحابها أصولاً وهذا ما تم طلبه من الأهالي ورئيس بلدية حمين سابقاً حتى نتمكن من التنفيذ وما زلنا بانتظار موافاتنا بالمطلوب
– إن المدخل الرئيسي لقرية حبابة هو في الجهة الغربية للقرية وقد تم توسيع هذا المفرق وربطه مع الأتوستراد بعرض حوالي ال 15 م مجبول اسفلتي ( علماً أنه متفرع بعرض 6م سابقاً ) وهو يخدم القرية بشكل آمن وسيتم تحسين هذا المفرق وفق الامكانيات المتاحةوبما ينسجم مع المخطط التنظيمي للمنطقة .
– بالنسبة لشبكة الصرف الصحي لقد تمت دراستها والإشراف على تنفيذها من قبل الوحدة الإدارية المعنية ( بلدة حمين ) بعد الحصول على التمويل اللازم من قبل مؤسستنا علماً أنه يوجد لدينا عدة ملاحظات حول هذا المشروع وقد قمنا بمخاطبة الوحدة الإدارية المعنية أصولاً لمعالجتها كما هو مبين في الوثيقتين رقم /2-3/
– أما بالنسبة لخط المياه فهو منفذ وفق دراسة معدة من قبل مؤسسة المياه على حساب مؤسستنا وقامت مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية بالتنفيذ والمتابعة والتنسيق مع مندوب مؤسسة المياه للتحقق من المواصفات المطلوبة كونها الجهة صاحبة الاختصاص.

وهنا لا بد من التنويه الى أن تحديد مواقع الريكارات ومسار الخطوط ليس لنا علاقة به كمؤسسة وإنما يعود للجهات أصحاب العلاقة (مياه – بلدية) صاحبة الاختصاص .
– بالنسبة لريكارات خطوط المياه المفتوحة قمنا بإلزام الجهة المنفذة بتنفيذ هذه الأغطية لإغلاق كافة الريكارات على مسار الطريق علماً أن أعمال العقد ما زالت قيد التنفيذ
– ولضرورة التوضيح بشفافية مطلقة نبين أنه تمت مراجعتنا من قبل أحد المواطنين في المنطقة و تم إبلاغنا بأنه يوجد ردميات ضمن عقاره (تحت منسوب الطريق) ناتجة عن أعمال الجهة المنفذة ونظراً لعدم توافر آليات الجهة المنفذة بالموقع حينها قلنا له حالياً لا يوجد آليات للجهة المنفذة ولا يمكن إزالتها حتى تعود الشركة للمباشرة بعد تحسن الظروف الجوية وللمتابعة قمنا بمخاطبة مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية بعدة كتب مرفق أحدها بالوثيقة رقم /4/ من أجل إزالة الضرر عن هذه الحالة وما شابهها وذلك اعتماداً على العقد المبرم معها كونها الجهة المعنية بالضرر تجاه الغير وما زلنا نتابع هذا الموضوع معهم ومن المنصف عدم ربط هذه الحالة الخاصة مع موضوع مفرق القرية من حيث عدم توفر الآليات.

وأخيراً نؤكد أننا حريصون جداً على تقديم الخدمات اللازمة وفق الإمكانيات المتاحة لنا وبما لا يتعارض مع الأملاك الخاصة المجاورة لمحور الطريق بالتنسيق مع الوحدات الإدارية ولا نتأخر عن تنفيذ أي عمل من اختصاصنا يهدف لخدمة المصلحة العامة وفق العقود المبرمة بناءً على الدراسة المعتمدة وضمن حدود الاستملاك العائدة لنا .

يرجى الاطلاع والنشر

شاكرين تعاونكم

مدير فرع طرطوس للمؤسسة العامة للمواصلات الطرقية

المهندس محمد نديم يوسف.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات