حملة تبرع بالدم لشبيبة طرطوس تقديرا ووفاء” لتضحيات جيشنا البطل..

طرطوس- حسين غسان مصطفى- علوة غالي:
دماؤكم التي قدمتموها لنا….بلا مقابل…هي ذاتها التي تصوننا وتصون بلادنا ، ومستقبل أولادنا.
أقل مايكمن أن نفعله هو أن نضحي بجزء دمنا الذي مازال يسري فينا بفضلكم ، لكم….
إنطلاقاً من مبادئ منظمة إتحاد شبيبة الثورة وتقديراً للتضحيات التي يقدمها أبطال الجيش العربي السوري والقوات المسلحة في مواجهة الإرهاب نظم فرع اتحاد شبيبة الثورة بطرطوس حملة تبرع بالدم بمشاركة الرفاق والرفيقات الشبيبن.
وبين الرفيق الرفيق عدنان غانم أمين فرع طرطوس لاتحاد شبيبة الثورة : (( ضمن إطار خطة المنظمة لتثقيف الشباب في مجال العمل التطوعي ، و تعزيز هذه الثقافة الوطنية بامتياز كممارسة و فعل ، و بالتزامن مع عيد الشهداء ، كانت حملة التبرع بالدم التي أقامها فرع طرطوس لاتحاد شبيبة الثورة ، بمشاركة مجموعة من الشباب المتطوعين من أجل الوطن ، متبرعين بدمائهم ، و أنا على يقين بأن هذه الحملة الطوعية هي خير هدية لأرواح شهدائنا الأبرار و جرحى الجيش العربي السوري ، الشهداء الأحياء ))

و أكمل : (( تعد هذه المبادرة جزءا بسيطا من سلسلة مبادرات شبابية قام بها فرع طرطوس ، لاسيما في ظل التصدي لفيروس كورونا المستجد ، و المساعدة في تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية ، منتشرين على نطاق واسع و في العديد من المؤسسات ، كالسورية للتجارة ، و الأفران في توزيع المواد التموينية ، لتأتي هذه الحملة كخطوة مهمة من الشباب و ذات أثر عميق ))
ولفت الرفيق باسل حسن عضو قيادة فرع طرطوس : (( كان من الواجب في ذكرى عيد الشهداء ، تخليدا لذكراهم ، و وفاء لتضحيتهم المجيدة ، أن نقدم دعما بسيطا لجيشنا الباسل ، و لاسيما أننا مقدمون إلى عيد الفطر السعيد ، و غالبا ما نجد نقصا في كمية الدم ضمن البنك هذه الفترة ، و هذا بالنسبة لنا كعمل متطوعي أقل ما يمكن تقديمه ))

وأكدت الرفيقة أمل بركات أمينة رابطة المنطقة الثانية أن التبرع بالدم واجب وطني وإنساني وإن الحملة تعبر عن الوقوف صفاً واحداً مع حماة الديار الذين يقدمون أرواحهم فداء للوطن.

وأكد الرفيق محمد علي رابطة الشهيد باسل الأسد العمالية : (( شاركت في هذه الحملة لهدف سامٍ جدا ، كلي أمل أن يكون الدم الذي تبرعت به حاجة ضرورية لأحد جرحى الجيش العربي السوري و سببا لحياة جديدة ، فهذه غايتنا من الواجب الوطني الذي نؤديه ، ومن المهم دائما أن يكون لنا مشاركة فعالة في مثل هذه المبادرات التطوعية ))

الرفيق عزيز حمدان عضو قيادة رابطة المدينة الثانية : (( في عيد الشهداء واجب أكيد على كل مواطن أن يسارع للتبرع ، لآثار هذا الواجب العديدة و المهمة ، سواء على صحة الفرد حيث ينصح بالتبرع بالدم في فترات مدروسة ، و على المجتمع ، فهو عمل إنساني بحت ، فمن الممكن أن تشكل قطرة دماء حاجة أساسية لحياة مصاب أو جريح ، و بذلك يعود التبرع علينا كأفراد و على محيطنا بالخير و الفائدة فضلا عن شعور الرضى الذي يطغى علينا في مثل هذه الحملات ))

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات