الرجال إلى زوال….- سنا سعيد

من بعد دخول الأنترنت إلى مجتمعاتنا العربيه ،حدث تحول مفصلي في الحياة الإجتماعيه وانقلبت الحياة إلى فوضى وتشتت وبتنا نعيش في مجتمع يفتقر إلى الأمان والراحه والهدوء والإستقرار،فتعالوا لنرى كيف أصبحت الحياة مترديه إلى هذه الدرجه ؟وماهي الأسباب الرئيسيه التي ساهمت في هذا الأنحطاط الأخلاقي والإجتماعي؟
لقد لاحظت باالفترات الأخيره كثرة حالات التحرش الجنسي وحوادث الإغتصاب التي كنا لانراها إلا في المجتمعات المنغلقه على نفسها،حيث تجاوزت حدود المكان إلى المجتمعات المنفتحه أيضا فأصبحت ظاهره خطيره جدا ومن الواجب من الجميع التوقف عندها وتسليط الضوء على أسبابها الحقيقيه ،ومحاولة وضع الحلول للحد من إنتشارها على نطاق أوسع قبل فوات الأوان.
سنرى ماهي الأسباب الأكثر واقعيه في حوادث الإغتصاب حتى في البيئات المنفتحه نوعا ما عن غيرها؟
لقدأدرك الغرب وصناع أفلام الإباحيه الجنسيه مدى الكبت الجنسي في المجتمعات العربيه وخاصة الإسلاميه منها،ولذلك وضعت في خطتها ووبالتخطيط مع الماسونيه الصهيونيه هدف تدمير كيان هذه المجتمعات وتفكيكها وتحويلها إلى مجتمعات خاليه من القيم والمباديء والأخلاق والكرامه عن طريق إغراقهم مجانا بالمرئيات الجنسيه وجميع حالات الشذوذ الجنسي وذلك لإشغالهم عن المعنى الحقيقي للحياة،فدخلت من باب نقطة ضعف العرب ألا وهو الكبت الجنسي لأن المجتمعات العربيه كافة تعاني من هذه العقده حتى في البيئات المنفتحه بعض الشيء.
فهيا بنا نرى ماهو تأثير هذه المرئيات الجنسيه على أبناء المجتمع ؟وماهي الفئات العمريه المتأثره بها كثيرا؟وأي من الجنسين أكثر بمتابعة الأفلام الإباحيه؟
لقد طالت هذه الأفلام المترديه جميع الفئات العمريه من الذكورمن المراهقين وأيضا الأطفال في سن الحادية عشر وقد لاحظ الباحثين في العلوم النفسيه والطبيه أن الأكثر إرتيادا لهذه المواقع الرجال أكثر من النساء في رؤية المرئيات الجنسيه،وهذا كان السبب في زيادة حالات التحرش الجنسي وحالات الإغتصاب المنتشره كثيرا في الأونه الأخيره وزيادة حالات الشذوذ الجنسي الذي لايقف عند حد معين بل هو مستمر دونما هواده للأسف.
تعالوا لنرى ماهو تأثير مشاهدة الأفلام الإباحيه على المراهقين ؟
1-التأخر التعليمي في جميع المراحل الدراسيه .
2-الفشل في الحياة المهنيه نتيجة الأنكباب المستمر على رؤية هذه الأفلام.
3-حالات الأرق وإضطراب النوم والشعور بالدونيه وتحقير الذات .
4-الإدمان على المخدرات والمشروبات الروحيه .
5-التفكير الدائم بالغرائز وهذا يؤدي الى حالات الإغتصاب والتحرش.
6-بسبب الأدمان هذا يؤدي لظهور الأمراض الجنسيه والعجز الجنسي دون وجود أمراض عضويه .
7-فقدان التفكير بالمستقبل والزواج وتفضيل الحياة الإباحيه .
8-بسبب هذا الموضوع يتحول المراهق إلى حيوان مفترس ويفقد قيمته الإنسانيه.
والذي زاد من الطين بله هو نظرة المجتمع إلى هذا الموضوع نظره عاديه جدا وعدم الإدراك بأن هذا الموضوع مشكله خطيره وجريمه بحق المجتمع بل وينظرون إليها بأنها أمر طبيعي وحق المراهق أن يعرف كل شيء عن الحياة الجنسيه.
وأنا سأقول ألف مره لاء لرؤية المراهق للمرئيات الجنسيه بالدرجه الأولى ،وأيضا لاء لجميع الفئات العمريه من الجنسين لرؤية هذه الأفلام الشاذه التي يدفع لها الغرب الدولارات الطائله لصناعتها وتوجيهها للمجتمعات العربيه لأن الدول الغربيه لاتوجد في بنية مجتمعها هذه الحياة وهذا الشذوذبكثره لأنهم لايريدون تدمير مجتمعاتهم وإنما هي أسلحه فتاكه موجهه للعرب خصيصا من أجل تغيير معتقداتنا وأخلاقنا لسهوله السيطره علينا وبرغبتنا كما يحصل الآن وقد وصلوا لمبتغاهم ،والعرب نائمين وغافلين عما يحاك لهم على المدى البعيد بسبب التفكير المادي القاصر للأسف .
دعونا نعود إلى أخلاقنا الأصيله ومبادئنا وكرامتنا ،دعونا نرمم ماتبقى من وجودنا ونعيد إعتبارنا مجددا ونعيد النظر في طريقة حياتنا وتفكيرنا لننقذ أجنحتنا المتكسره ،دعونا نعود إلى المعنى الحقيقي للحياة ،إلى رسالتنا الكونيه ،إلى تطهير وتطوير أرواحنا من الشوائب ،دعونا نسقط غرائزنا ونصعد أهوائنا للإبداع الحقيقي.
#سنا سعيد مرشده اجتماعيه ونفسيه وتنميه بشريه

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات