تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض... مجلس الوزراء يناقش مشروع صك تشريعي يتيح إصدار النظام النموذجي للحوافز والعلاوات والمكافآت للعاملين ف...

دعم الإنتاج الزراعي بات ملحاً أكثر من أي وقت مضى

طرطوس- بشرى حاج معلا:

الكثير من المعاناة لحقت بمجتمعنا وزراعتنا واقتصادنا الوطني نتيجة العقوبات القسرية والحصار الجائر، وقد نال القطاع الزراعي النصيب الأكبر من المعاناة إن كان لجهة المزارع أم لجهة الانتاج وتكاليفه.
هذه الظروف الاستثنائية تفرض علينا التفكير والعمل لاستثمار كل قطعة أرض من أجل اقتصاد الأسرة، وتأمين متطلباتها من الخضار والفواكه بشكل خاص ،وكل الأغذية بشكل عام .
ضمن إطار ماتقدم التقينا مجموعة من المزارعين في ريف طرطوس وسألتهم عن كيفية دعم المزارعين للاستمرار في الإنتاج الزراعي وتحسينه كماً ونوع،اً بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي وتصدير الفائض للخارج فماذا قالوا؟
أمجد ديب :من الواجب توافر المواد ومستلزمات الإنتاج بسعر مناسب وخاصة ما يتعلق بالسماد والمبيدات الحشرية ،وتحت رقابة مديرية الزراعة بشكل مباشر حفاظاً على حقوق الفلاح من جشع التاجر .
وأضاف بقوله :هناك العديد من العقبات يواجهها المزارع تؤثر بشكل مباشر على الإنتاج كالأمراض ، وعلاجها بالأدوية مكلف وخاصة، ما يتعلق بالحمضيات ولاننسى تساقط ثمار الزيتون بهذه الفترة وبشكل كثيف بسبب الرطوبة وهي تحتاج إلى دعم وورشات عمل من مديرية الزراعة والوحدات الإرشادية بجولات ميدانية لبساتين الزيتون من قبل المعنيين بهذا الإطار.
نسيم نعمان أمين الرابطة الفلاحية بمنطقة طرطوس أكد على ضرورة إيلاء الزراعة المحلية المكانة المناسبة
لان أي عمل يحتاج إلى جهد .
وأضاف بقوله : مزارعو طرطوس ومزارعو سهل عكار خاصة.. مزارعون نشيطون. .وهم يقومون بالزراعة المبكرة دوما لكن تظهر معاناتهم عند تأمين البذار والمستلزمات الأخرى للزراعة ،وهناك ضعف ثقة بين المزارع ومؤسسة إكثار البذار بسبب التأخر باستلامه وتوزيعه للمزارعين، مايدفع بعض الجهات الخاصة لاستقدام البذار بأسعار مرتفعة ،ونتمنى أن يتم دعم الفلاح بمختلف أنواع الزراعات ،وتأمين القروض في بداية الموسم الزراعي للحاجة الفعلية الماسة للاستفادة منه بدلا من اللجوء إلى الصيدليات الزراعية، والاتجاه دوماً لمساندة المصرف الزراعي بشكل خاص لإعطاء القروض ضمن التسهيلات المناسبة وبعيداً عن الإجراءات القانونية المجحفة في تأمين كفلاء وغيرها .
وإعطاء القرض ولو كان حسب الموسم الزراعي بمقاييس ومعايير موضوعية، ولمحاصيل موسمية فعلية ،والمطلوب دوماً هو تسهيل عملية استجرار القروض والعناية بالزراعة والمزارعين بدعم كافة الجهات المعنية.
أما بالنسبة لبذور المواد البلاستيكية فأشار نعمان بأن وزارة الزراعة تؤمنها أحيانا ولكن بكميات بسيطة جدا وأصناف جيدة، بينما هناك جهات خاصة تقوم باستقدام البذار و بطريقة مريحة تعطيه للمزارع بوقت أسرع من القطاع العام

بانوراما سورية- الثورة اون لاين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات