تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

الكشف عن سبب ارتفاع وفيات الكادر الطبي بكورونا في سورية

كشف د. أحمد المحمد وهو المسؤول عن منصة الصحة السورية “الميدوز” سبب ارتفاع نسبة وفيات الكادر الطبي بفيروس كورونا في سورية.

إذاعة “شام إف إم” اجرت اتصالا هاتفيا مع د. المحمد وارجع السبب إلى نقص وسائل الحماية المؤمنة للكوادر الطبية في سورية، إضافة إلى ما يسمى ب “الحمل الفيروسي” إذ أن الشخص الذي يسير في الشارع من الممكن أن يتعرض لبعض الفايروسات والتي تحدد احتمالية إصابته بالعدوى من عدمها.

وقال المحمد ان الكادر الطبي يتعرض لكمية كبيرة جداً من الفايروسات إضافة لسلالات من الفايروس، مما يرتب على الجسم جرعة فايروسية كبيرة، علاوةً عن الإرهاق الذي يتعرض له الكادر الطبي بشكل عام وطبيعة العمل الصعبة التي قد تؤدي إلى مشاكل نفسية تلعب دورا كبير بنقص المناعة لديهم.

وحول لقاح كورونا الذي أعلنت روسيا قبل أيام عن التوصل إليه، قال د. المحمد إنه وبحسب التصريحات الروسية فإن اللقاح اُختبِر على 63 شخصاً فقط أي أنه مازال ضمن المرحلة الثانية في حين أن مراحل الدراسة البشرية للقاح تتألف من ست مراحل، تكون الثالثة منها على عشرات الآلاف من البشر، وفي حال نجاحه يُمنح موافقة مشروطة من المنظمات المسؤولة لضمان ألا يكون له تأثيرات سلبية.

وأكد د. المحمد أن “إيجاد اللقاح لا يعني انتهاء الوباء ولا يجب علينا التخفيف من الإجراءات الوقائية، نأمل انحسار الفايروس ولكن على المدى المنظور سيبقى معنا لفترة طويلة من الزمن ولابد من التأقلم مع الوضع الجديد”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات