التدريب والتأهيل البحري تحقق ايرادات تتجاوز نصف مليار ليرة .. مدير عام التدريب والتأهيل: أكثر من ٥٠ نوعاً من الدورات التدريبية البحرية

بانوراما سورية:

أكد مدير عام المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري المهندس محمد أحمد للوحدة إن إيرادات المؤسسة لغاية تاريخه بلغت أكثر من 523 مليون ليرة سورية بنسبة تنفيذ بلغت 72.6{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} من الخطة، وذلك رغم توقف العمل خلال فترة التعطيل التي تمت ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.
وأشار أحمد إلى أن المؤسسة تعمل على تحقيق خطتها لهذا العام، والتي تعتبر الأكبر في تاريخها والبالغة 721 مليون ليرة، وإن خطة العام 2021 تفوق المليار ليرة سورية بزيادة 45{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} عن خطة العام الجاري 2020، لافتاً إلى أن المؤسسة تستعد لبدء العام الدراسي الجديد بتاريخ ٢٠-٩، وإن الظروف الراهنة فرضت اتباع الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا من حيث إجراءات التعقيم والسلامة الصحية أولاً، وأنه من المتوقع زيادة أعداد الطلبة عن العام الماضي، وأنّ عملية التسجيل ما زالت مستمرة حتى نهاية الشهر الحالي، وإنه من التوقع التحاق عدد من الطلبة العرب بالأكاديمية نهاية هذا الشهر، منوهاً أن عدد طلاب الدراسات الأساسية لدى الأكاديمية يبلغ حاليا ١٣٥ طالباً في اختصاصي الملاحة والهندسة، إضافة إلى الدورات التي تتبع في الأكاديمية وهي دورات ضباط السطح والمهندسين وتجري حالياً دورات ضابط نوبة ملاحية وضابط نوبة هندسية وعدد المتدربين فيهما ٥٧ متدرباً.
واشار إلى أن دورة الترقية لمستوى الإدارة (ضابط أول وربان – مهندس ثان وكبير مهندسين)، تضم ثلاثين متدرباً، وأن هناك دورة جديدة لضباط النوبة سيتم افتتاحها بتاريخ ٢٦-٩، فيما يتم التسجيل فيها حالياً، وأنه لدى الأكاديمية حالياً أربعة طلاب يمنيين.
وأضاف المهندس أحمد: هناك دراسة لإحداث اختصاصات جديدة بالأكاديمية ويلزم توفير المكان لاستيعاب الطلاب أولاً، ومن المخطط له افتتاح اختصاص تكنولوجيا النقل الذي يعنى بتأهيل الكوادر للشركات البحرية على البر، وكذلك بكالوريوس في الملاحة، لافتاً إلى سعي المؤسسة لتأمين مقر جديد للأكاديمية يحتوي سكناً للطلاب وأماكن للخدمات الأخرى حيث لا يتوافر السكن للطلاب حالياً، وأن المؤسسة تؤكد على حاجتها لمنح (المبنى الاستثماري في المنطقة الحرة المرفئية باللاذقية) إلى المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري ليصار إلى تخصيصه كمبنى للأكاديمية السورية للتدريب والتأهيل البحري، وذلك بناءً على كتاب السيد الأمين العام لمجلس الوزراء رقم ٢٧٦/١ تاريخ ٨-١- ٢٠٢٠، وأن وزارة الاقتصاد تصر على إعادة طرح المبنى للاستثمار وذلك بإعادة توظيف المبنى ليتضمن فعاليات سياحية وتجارية وترفيهية أو كمكاتب إدارية وفعاليات اقتصادية مناسبة، موضحا ً أن الأجور التي تتقاضاها الأكاديمية لا تقارن مع أيّة اكاديمية عربية أخرى والتي تكلّف الطالب أضعافاً من حيث الأجور، إضافة لتوفيره نفقات السفر والإقامة وغيرها، وحالياً في فئة الطلاب المستجدين يدفع الطالب فصلياً 1350000 ليرة يقابلها في الأكاديميات العربية مبلغ يتراوح ما بين سبعة آلاف إلى أكثر من عشرة آلاف دولار،
موضحا أن الدراسة بالأكاديمية مكثفة، سنتان دراسة نظرية، مدة الفصل خمسة أشهر، وسنة تدريب عملي يتبعها دورة قصيرة لاستكمال كافة المتطلبات وأي نقص في المعلومات لدى الطالب، وإن الأكاديميات الأخرى لديها ثلاث سنوات دراسة نظرية إضافةً للتدريب العملي، منوهاً إلى أن المكان المتوفر حالياً، لم يعد كافياً لنشاطات المؤسسة والأكاديمية، ما قد يدفع الإدارة لاعتماد نظام دوامين في حال عدم تأمين مقر جديد للأكاديمية، وإن الأكاديمية تقدم حسوماً لأبناء الشهداء بنسبة 80{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} من أجور الدورات والدراسة، وكذلك عشرون بالمائة لطلاب الثانويات المهنية البحرية أثناء دراستهم في الثانويات فقط، وجرحى الجيش، وذوي الشهداء، والعاملين في وزارة النقل والجهات التابعة لها وأبنائهم، والمتعاقدين مع القطاع البحري العام، العاملين المنتسبين لاتحاد العمال، وإن المؤسسة لديها محاكيات للتدريب العملي ولكنّها قديمة منذ عام 2005، وإنه يتم تنفيذ بعض التدريب العملي عليها إضافة لوجود مخابر يتم تدريب الطلاب فيها، وإن المؤسسة تعاقدت مع معهد تدريب خاص في طرطوس لديه محاكيات تدريبية حديثة، حيث يتم استكمال النقص في التدريب من خلال تدريب الطلاب على محاكيات المركز الخاص وإن نسبة كبيرة من هذا التدريب مجاني بدون أيّة نفقات على المؤسسة باستثناء تأمين نقل طلاب الأكاديمية إلى طرطوس، مؤكداً أن جميع الشهادات التي تصدرها المؤسسة معترف عليها دولياً والجمهورية العربية السورية على اللائحة البيضاء للدول المانحة للشهادات وتعترف أغلب دول العالم بالشهادة المهنية البحرية السورية، وإن المؤسسة تقيم أكثر من خمسين نوعاً من الدورات التدريبة البحرية والتخصصية والفنية والإنكليزية البحرية، ولدى المؤسسة خطة طموحة في العام 2021 لزيادة نوع وعدد الدورات التدريبية، وما تقوم به المؤسسة من دورات تغطي أغلب طلبات الركب المبحر من الدورات وفق متطلبات الاتفاقية الدولية والدورات الفنية لرفع المستوى المهني للكادر المبحر والتي تطلبها الشركات البحرية.
تمام ضاهر-الوحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات