تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
حملة الأمانة السورية للتنمية تعيد الحياة إلى الأراضي الزراعية بريف محافظة اللاذقية ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان... وجوهٌ من نور … وأرواحٌ قبضت على الزناد وعَبرتْ.. الرئيس الأسد خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر : الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز... الرئيس الأسد يزور طهران ويلتقي المرشد علي الخامنئي والرئيس ابراهيم رئيسي.. والمحادثات تتركز حول التع... وزارة العدل تلغي بلاغات وإجراءات إذاعة البحث والتوقيف والمراجعة المستندة إلى جرائم قانون مكافحة الإر...

بمناسبة أعياد تشرين.. افتتاح معرض أرت فيو للفن التشكيلي بطرطوس

بانوراما سورية- ريم عبد اللطيف:

بمناسبة أعياد تشرين افتتح معرضاً للفنون التشكيلية في الساعة الخامسة من يوم الثلاثاء /٦-١٠-٢٠٢٠ ، شارك فيه عدد من فناني الفن التشكيلي و النحت و ذلك بالتعاون مع إدارة مطعم فيو على الكورنيش البحري .
وضم المعرض لوحات متنوعة تم ترتيبها بطريقة واضحة و منظمة في صالة المطعم .
وقد رصد موقع بانوراما سورية فعاليات المعرض و التقى مع عدد من الفنانين المشاركين . ومن بينهم الفنان التشكيلي و الإعلامي علي نفنوف والذي تحدث عن لوحته قائلاً :
لوحتي من تشرين ، جسدت الألوان الأربع و الأعمدة الأربع و الجهات الأربع و هذا له خصوصية التجدد و الحياة ، و استخدمت الألوان المعبرة عن الحياة لأننا بالفن نحيا و نكون أكثر قرباً من الحياة رغم كل الصخب و الضجيج الذي نعيشه و أهدي لوحتي لمحبي التجدد و الحياة .
وكان من المشاركين الفنان المخضرم وليد الشيخ الذي حدثنا عن لوحته قائلاً :
اللوحة أظهرت صورة لأمرأتين مختلفتين باللون و البيئة و جسدت الأنوثة و الجمال عندهن و لكن كل واحدة بمشاعر و ألوان مختلفة ، إيماناً مني أن الجمال يذهب لكن الأنوثة تبقى و تستمر و يظهر في اللوحة ، المرأة الغربية و المرأة العربية و هذا الربط أظهر روعة وجمالية المرأة عندما تتفوق فيها الأنوثة على الجمال الخارجي . . .
و أنا استخدمت ريشتي لرسم لوحة كلاسيكية مطعمة بالقليل من الرمزية الواقعية و تم استنباطها من عشتار التي تميزت بالفرح رغم الحزن و بالأنوثة الطاغية والدائمة و قمت بإبراز ذلك من خلال اللون و الخط والفكرة .
وبهذا الفن أنا متأثر بمدرسة الفنان التشكيلي نذير نبعة الذي يعد من رواد ومؤسسي الفن التشكيلي في الوطن العربي . و نحييه من خلال لوحاتنا التي تعبر عن استمرار الفن .

الفنانة التشكيلية نهلة قشعور انتقلت بلوحتها لتصوير المرأة الإفريقية و عن مضمونها عبرت قائلة :
” حباً منا للاطلاع ومعرفة عالم مختلف عما نعيشه قمت برسم صورة للمرأة لكن في هذه المرة رسمت المرأة الإفريقية و ذلك باستخدام خامات فنية إضافية حيث استخدمت فيها القماش وهذا النوع اسمه ( الكولاج ) و يضيف صورة جمالية للوحة، إضافة لتجسيد المرأة التي ترمز للحياة و العطاء و الخصوبة و أعتمد في كل المعارض التي أشارك فيها أن يكون لي بورتريه للمرأة كونها تجسد الحياة “.

وفي زاوية فنية أخرى لمعت أعمال لفنون النحت من أعمال الفنان والنحات علي رجب حسين و عبر عن فنه قائلاً الفنان حالة فنية متكاملة و منسجمة مع أسلوبه الخاص و أفكاره المختلفة .
و بأعمال النحت أجسد كل المشاعر وشاركت بالمنحوتة التي أسميتها ( المرأة الولادة ) التي جسد ت فيها إطلالة إمرأة ولادة ، و فيها رمزية وتجسيد لسورية التي بقيت أرضاً خصبة و ولادة رغم كل الآلام و استمرت بالصمود و العطاء وتقديم الخير .

في كلام لنقيب الفنانين التشكيليين في محافظة طرطوس عن مشاركات المعرض في هذا التوقيت جاء فيه : نشكر اهتمام موقع بانوراما سورية و اهتمام الإعلام بالفن و الفنانين و هذا مؤشر جيد على استمرارية الفن بشكل متجدد وإن هذا المعرض جاء بعد فترة انقطاع بسبب الظرف الصحي وتفشي وباء كورونا إلا أن الفنانين اتفقوا على افتتاح معرض يليق بالفن و بالمحافظة و عملوا لتحضير لوحات متنوعة تشير لاستمرارية الحياة و ذلك تم تجسيد ه في اللوحات التي حاكت المرأة و الأرض و الطبيعة ، ومنها لامست الأزمة التي نعيشها في سورية .
و قد تميز هذا المعرض بمشاركة لفنانين من محافظات أخرى و هذا يعني مشاركة لمدارس و أساليب فنية متنوعة .
كما تميز بطريقة عرض اللوحات في مكان عام و تم اختيار مطعم فيو (view) ، و بعيداً عن الحالة الإعلانية إلا أن فكرة العرض تخلق حالة من التقارب و التلاقي بين الفن و المجتمع المحلي و ذلك من خلال مشاركة رواد المطعم و زواره برؤية اللوحات و التمتع بجمالبتها . ونعمل جميعاً لتكرار هذه المعارض الفنية و لما يعزز استمرارية الفن بكل أنواعه في المحافظة .

يذكر أنه شارك في معرض الفن Art Wiew مايقارب خمس و عشرون فناناً و يستمر ثلاثة أيام ، و اختتم المعرض بالتقاط الصور التذكارية للمشاركين و زوار المعرض .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات