تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

«عكازة وطن» يوثّق حالة مقاتل انتقل من الشلل إلى إقامة مشروعه الخاص

كان يلقب بالشهيد الحي، بعدما أصيب في منطقة دير الزور بثلاث رصاصات تركزت إحداها في العمود الفقري، والنخاع الشوكي، تسببت بشلل نصفي للمحارب مهنا عيس من مصياف.
أمضى مهنا بعد إصابته بشلل قال أطباؤه: إن قدره أن يتعايش معه مدى الحياة على كرسي متحرك لمدة تجاوزت العام. لكن ما حصل مع المقاتل عيسى دفع المخرجة غصون الماضي لإعداد فيلم وثائقي عن حياة المصاب عيسى تحت عنوان « عكازة وطن» أنتجته مؤسسة « مهاد ميديا» بالتعاون مع الإدارة السياسية وثقت فيه حياة الرجل الذي تمكن من الوقوف على قدميه ثانية، وتحول من شخص يحتاج إلى العناية والرعاية إلى شخص منتج يعمل ويؤمن متطلبات أسرته بكاملها، بعدما نهض في أحد الأيام ليكتشف أنه يستطيع الجلوس والمشي بعد محاولات متعددة انتهت أكثر من مرة بكسور في قدميه، ولكن هذه المرة تمكن من المشي والعودة إلى حياة صحية شبه طبيعية، ساندها حصوله على مبلغ قدره مليون وسبعمئة ألف ليرة للانطلاق بمشروع صغير بدأ يكبر ويؤمن حاجيات العائلة.
تقول المخرجة الماضي لصحيفة«تشرين»: إنها كانت تبحث عن جرحى قاوموا جراحهم وتمكنوا من تأسيس مشروع خاص بهم وكان من بينهم المقاتل مهنا عيسى، حيث سمعت منهم قصة مؤثرة جداً، فيها معجزة طبية أكدها أطباؤه ولجنة طبية من مشفى حماة، يضاف إليها الإرادة التي يتمتع بها هذا المصاب، وحالته الروحانية العالية.
إنها عندما سمعت بقصة مهنا عيسى رغبت في تخليدها كقصة جريح قاوم في الحرب وفي الحياة بعد الإصابة، واستطاع أن يؤسس مشروعاً خاصاً به، تضيف ماضي أنها ترى في حالته معجزة طبية، ووصفته بصاحب الإرادة الصلبة.
وعن رسالتها من الفيلم قالت: إن المقاومة لا تقتصر على الحرب، بل هي في إرادة الحياة والصبر على الجراح، وتضيف أن من اختار البقاء في سورية، عليه أن يتبع نهج المقاومة في البحث عن الحلول البديلة كالاقتصاد المقاوم، ومحاولة الوقوف والانطلاق دائماً من جديد.
أما المقاتل مهنا عيسى فيقول »: إن الفيلم عبر عن حالته تماماً، وأكد أنه لا ينتظر التكريم، لكن يسعده إيصال رسالة لكل جريح عن إمكانية استمرار العمل، ودعا الله أن يشفي الجرحى، وتعود بلدنا كما كانت.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات