المركز الوطني لبحوث الطاقة: مشاريع لرفع الوعي الطاقي وتركيب لمنظومات كهروضوئية مستمرة حتى 2021

بانوراما سورية:

يتركز عمل المركز الوطني لبحوث الطاقة على محاور تعنى برفع الوعي الطاقي في مجال ترشيد الطاقة وزيادة كفاءة استخدامها من خلال التشريعات الفنية والمواصفات التي لها علاقة بمعايير الاستهلاك والمساهمة في نشر تطبيقات الطاقات المتجددة في كل القطاعات.

مدير المركز الوطني لبحوث الطاقة الدكتور يونس علي أوضح في تصريح لوكالة سانا أن المركز بدأ بتنفيذ مشاريع تجريبية وريادية بمجال الطاقات المتجددة وخاصة الشمسية حيث تم خلال السنوات الماضية تركيب مجموعة من المنظومات الكهربائية على أسطح المباني الحكومية والمدارس لتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية.

من جهة أخرى زاد المركز اهتمامه بالقطاع المنزلي وفق الدكتور علي من حيث مراقبة أداء التجهيزات الكهربائية والالتزام بمعايير الاستهلاك التي تنعكس بدورها على المواطن من حيث خفض فواتير الكهرباء كما تنعكس على الاقتصاد الوطني كون الطاقة الكهربائية من السلع المدعومة من الخزينة العامة.

وأسهم المركز بالتعاون مع وزارة الكهرباء في إعداد استراتيجية طويلة المدى حتى عام 2030 تم اعتمادها ويتم إنجازها بالتتالي وتتضمن تركيب لواقط ضوئية تولد 1500 ميغا واط وعنفات ريحية تولد 900 ميغا واط وتركيب ما لا يقل عن مليون و200 ألف سخان شمسي منزلي وفق الدكتور علي مشيراً إلى وجود جهود دائمة لتشجيع القطاع الخاص بالمساهمة في هذه الاستراتيجية بنسبة 50 بالمئة في مختلف القطاعات الزراعية والصناعية والتجارية والخدمية.

وحول أعمال المركز خلال العام الحالي بين علي أنه تم العمل على مشروع تنفيذ البنية المخبرية لاختبار الكتلة الحيوية بالتعاون مع جامعة البعث والذي من المتوقع الانتهاء منه بنهاية العام لتركيب منظومة كهربائية باستطاعة 200 كيلو واط على أسطح كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث كما أن العمل جار مع وزارة التربية لتركيب منظومة باستطاعة 150 كيلو واط على أسطح المدارس والتجمعات التربوية إضافة إلى اقتراحات وحلول تتعلق بالطاقة الكهربائية في قطاعات الزراعة والصناعة والخدمات المنزلية.

وبين الدكتور علي أن المركز يقوم بإعداد بحث للاستفادة من المسطحات المائية وتركيب منظومات كهروضوئية عائمة في المناطق الساحلية على السدود والمسطحات المائية لإنتاج الكهرباء وذلك بالتعاون مع هيئة البحث العلمي إضافة إلى إعداد خطة لتأهيل وتدريب المهندسين بالتعاون مع نقابة المهندسين بمجال خدمات الطاقة ونشر الوعي الطاقي معزياً سبب تأخر تنفيذ بعض المشاريع إلى تسرب الكوادر ونقص اليد العاملة من جهة وارتفاع أسعار الصرف من جهة أخرى.

وحول خطة المركز لعام 2021 كشف علي أن المركز مستمر بأعماله المذكورة أعلاه لتركيب منظومات كهروضوئية على أسطح المباني الحكومية كما أن العمل جار لإتمام مشروع باستطاعة 650 كيلو واط على أسطح المباني التابعة لجامعة دمشق ولاستكمال البنية المخبرية للمركز للتمكن من جلب مخابر للواقط ولمواد العزل الحراري ومخبر خاص لاختبار الغسالات المنزلية ومدى استهلاكها من الطاقة إضافة لإعداد خطة لتنفيذ ما لا يقل عن 12 بحثاً ضمن خطة البحث العلمي للعام القادم.

وبهدف إعداد خبراء ومختصين بالطاقة المتجددة يقوم المركز بالتعاون مع نقابة المهندسين بتأهيل مهندسي الكهرباء والميكانيك لإعداد الأضابير والدراسات الفنية لمشاريع الطاقات المتجددة لافتاً إلى أنه تم التواصل مع وزارتي التنمية الإدارية والإدارة المحلية والبيئة ليتم اعتماد المركز الوطني لبحوث الطاقة كمركز للتدريب والتأهيل على المستوى الوطني يمنح شهادات تدريب وطني في مجال الطاقات المتجددة.

سكينة محمد-سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات