الخارجية الروسية: على الدوليين والإقليميين تعزيز الجهود للتوصل إلى حل للأزمة في سورية بدلاً من إطلاق اتهامات فارغة

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم على ضرورة تعزيز الجهود الدولية المشتركة من أجل التوصل إلى حل للأزمة في سورية والتوقف عن محاولات تعطيل هذه الجهود عبر تصريحات سياسية فارغة.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن زاخاروفا قولها في بيان رداً على تصريحات عدائية جديدة أطلقها المسمى المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية جويل رايبورن وزعم فيها بأن “سورية وروسيا تحاولان تعقيد عمليات مكافحة الإرهاب”.. “ليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها توجيه مثل هذه الاتهامات للجيشين السوري والروسي في إطار الحملة الشعواء التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها بتكرار نسخ الهجمات والأخبار المفبركة في هذا الاتجاه”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن “تعزيز الدينامية الإيجابية في تطور الوضع في سورية على الأرض “يثير القلق لدى أولئك الذين يصرون على سياساتهم العدائية ضد سورية.

ودعت زاخاروفا شركاء روسيا الإقليميين والدوليين إلى تعزيز الجهود المشتركة حول إيجاد حل للأزمة في سورية وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بدلاً من تخريب هذه الجهود وإطلاق تصريحات سياسية فارغة واتهامات لا أساس لها.

وأعربت زاخاروفا عن استعداد موسكو للحوار حول الأزمة في سورية مع كل الأطراف المعنية بما فيها الولايات المتحدة وخاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب مبينة أن بلادها منفتحة أيضاً لأي مبادرات تهدف إلى بناء علاقات بين الوكالات ذات الصلة.

وأشارت زاخاروفا إلى أن استفزازات الإرهابيين في إدلب ما زالت مستمرة مشددة على أن مكافحة الإرهاب في سورية ستستمر حتى القضاء على الإرهابيين بشكل كامل.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات