الاحتلال الأمريكي يسرق النفط السوري عبر أنابيب تم مدها في مياه نهر دجلة إلى الأراضي العراقية

واصلت قوات الاحتلال الأمريكي بالتواطؤ مع ميليشيا “قسد” سرقة النفط السوري الخام يومياً من حقول منطقة الجزيرة السورية وقامت مؤخراً بمد أنابيب تعبر نهر دجلة في منطقة سيمالكا إلى الأراضي العراقية.

وأشارت مصادر أهلية في منطقة المالكية لمراسل سانا إلى أن قوات الاحتلال الأمريكي بدأت من جديد بسرقة عشرات البراميل من النفط الخام يوميا عبر أنابيب قياس 10 إنشات تم مدها من الأراضي السورية في منطقة سيمالكا عبر مياه نهر دجلة إلى الأراضي العراقية بعد نقلها بالصهاريج من حقول كراتشوك شمال شرق رميلان والتي تفرغ حمولاتها في خزانات بمنطقة سيمالكا ثم يتم ضخ النفط عبر الأنابيب الممدودة في النهر إلى الأراضي العراقية.

ولفتت المصادر إلى أنه يتم ضخ مئات البراميل من النفط الخام المسروق يوميا عبر هذه الأنابيب إضافة إلى عشرات الصهاريج المحملة بالنفط الخام التي تخرجها قوات الاحتلال الأمريكي أسبوعيا إلى الأراضي العراقية عبر المعابر غير الشرعية والتي أحدثتها لهذا الغرض كمعبر الوليد غير الشرعي بريف اليعربية.

وتواصل قوات الاحتلال الأمريكي نشر عدد من قواتها في مناطق آبار النفط لسرقة النفط وحرمان الشعب السوري من ثرواته بالتزامن مع حصارها الجائر الذي تفرضه على الشعب السوري لمنعه من الحصول على حوامل الطاقة والمواد الغذائية والأدوية وإعاقة إعادة إعمار ما دمره الإرهاب الذي دعمه الغرب لتدمير البنية التحتية في البلاد.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات