تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين

بفضل قناع النينجا…وداعا لعمليات التجميل

يبدو أن رواج ارتداء أقنعة الوجه “الكمامات” في العالم بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، قد ألهم الكثيرين للاستفادة من فكرته في مجالات أخرى كعالم الأزياء وصولا إلى التجميل واستعادة نضارة الشباب.
فقد قام المخترعون في إحدى الشركات اليابانية عن اختراع “قناع متطور” يشبه إلى حد بعيد أقنعة محاربي الننيجا التي نشاهدها في افلام القتال والحركة.
حيث أن هذا الاختراع سيوفر على النساء والرجال آلاف الدولارات التي قد يصرفونها على عمليات شد الوجه.
وتقول شركة “يامان” اليابانية إن قناعها الجديد الذي أطلقت عليه اسم “مدلفت” مصنوع من مادة السيلكيون ويقوم بعمليات شد الوجه عبر إرسال إشارات كهربية إلى عضلات الوجه لتحفيزها وبالتالي الحصول على “وجه شاب” دون الحاجة إلى الخضوع للعمليات جراحية.
وكل ما يتطلب الأمر، بحسب الشركة اليابانية، هو ارتداء ذلك القناع لمدة عشرة دقائق في اليوم والتحكم بقوة الإشارات الكهربائية عن طريق جهاز تحكم.
ولكن ما يعبيه وفقا صحفية قامت بتجربته أنها لم تستطع الكلام أو تناول الطعام أو حتى شرب الماء طول فترة استعماله، ناهيك عن بعض الآلام التي يسببها جراء الإشارات الإلكترونية.
وقالت تلك الصحافية إنه وبعد أسبوعين من التجربة شعرت أن وجنتيها ارتفعتا عدة مليمترات، وأنها ستوظب على استعماله حتى وأن أطلقوا عليها لقب “المرأة النينجا”.
حيث تكلف جراحات التجميل لاستعادة نضارة الوجه أمولاً طائلة، لكن إحدى الشركات اليابانية تقول إن قناع الوجه الخاص بها يمكن أن يحقق نفس النتائج عن طريق شد الوجه دون الحاجة إلى جراحة.
تبقى الإشارة إلى أن سعر القطعة الواحدة من ذلك القناع لا تتجاوز 240 دولار أميركيا.
وتقول الشركة اليابانية إن قناع السيليكون MedLift يحافظ على شباب الوجه من خلال إرسال إشارات كهربائية إلى العضلات لتحفيزها، ويأتي قناع الوجه الذي يشبه قناع النينجا مع جهازي تحكم إلكترونيين يسمحان للمستخدم بتشغيل وإيقاف التحفيز الكهربائي، فضلاً عن تحديد أوضاع ومستويات مختلفة من الشدة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات