تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين

انطلاق فعاليات مهرجان التسوق (صنع في سورية) في حمص

بانوراما سورية:

افتتحت غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع غرفة صناعة حمص مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية بدورته 111 في محافظة حمص بصالة الشهيد غزوان أبو زيد الرياضية بمشاركة أكثر من مئة شركة صناعية محلية أتت من كل المحافظات السورية لتنضم لأسرة المهرجان المستمر لغاية 17 كانون الثاني الجاري.

حضر الافتتاح الأستاذ طلال قلعه جي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها و كل من السادة: محي الدين عرب الحلبي رئيس لجنة المعارض في غرفة تجارة دمشق، و عماد قباني عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق، و الأستاذ محمد لؤي صاري رئيس لجنة المعارض في غرفة تجارة ريف دمشق وعضو مجلس إدارتها، و سالم اللوش مدير غرفة صناعة حمص.

الأستاذ طلال قلعه جي أشار إلى أن غرفة صناعة دمشق وريفها بعد مرور 6 سنوات على انطلاقة مهرجاناها الشهري صنع في سورية تعمل اليوم بالتعاون مع غرف الصناعة السورية لإقامة المهرجان لزيادة مشاركة الشركات الصناعية في المحافظات لتنضم لأسرة المهرجان التي يزداد عدد أفرادها عاماً بعد عام لتكون الأسرة الصناعية الأقوى والأضخم في عالم المهرجانات المحلية و بين قلعه جي أن غرفة صناعة دمشق وريفها تسعى لمد يد العون مع الغرف الصناعية والتجارية للتعاون في الترويج للمنتج المحلي بالشكل اللائق وإيصال الفائدة للمواطن السوري أينما كان على الخارطة السورية. وأوضح الأستاذ طلال قلعه جي أن المهرجان مازال قادراً على تحقيق أهدافه رغم كل الصعوبات الاقتصادية التي تواجه الصناعي والمواطن السوري رغم ضعف قوته الشرائية في تحقيق الفائدة للمستهلك و الصناعي في وقت واحد و أضاف قلعه جي أن المهرجان يقوم من خلال غرفة صناعة دمشق وريفها بدوره الاجتماعي تجاه اسر الشهداء حيث يقدم المهرجان قسائم الشراء المجانية لهم بالاضافة للجوائز القيمة المتمثلة بالميداليات الذهبية التي تقدم من خلال سحوبات خاصة ضمن فعاليات المهرجان لزواره.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات