بوتيرة متسارعة استكمال مشروع السكن الشبابي بمدينة الديماس

بوتيرة متسارعة يتم استكمال تنفيذ عقود السكن الشبابي في مدينة الديماس بريف دمشق على مساحة إجمالية للمشروع بلغت 525 هكتاراً يتم إنجازها عبر عدة شركات وجهات هي (الشركة العامة للبناء والتعمير والشركة العامة للطرق والجسور والمؤسسة العامة للإنشاءات العسكرية وعدد من مقاولي القطاع الخاص).

معاون مدير المؤسسة العامة للإسكان-فرع دمشق المهندس رائد عبد الكريم أوضح في تصريح لوكالة سانا أن مشروع الديماس انطلق عام 2018 ووصل الآن إلى نسب تنفيذ جيدة وفق المدة الزمنية المقررة ويعتبر المرحلة الخامسة والأخيرة من مشروع السكن الشبابي العام المعلن عنه منذ عامي 2002-2004 وموقعه يمتد بين طريقي (الصبورة- قرى الأسد) و(بيروت- دمشق).

المشروع الذي وصلت نسب الإنفاق فيه حتى الآن إلى أكثر من 18 مليار ليرة سورية يتضمن 19 جزيرة و344 برجاً سكنياً وفق المهندس عبد الكريم مبيناً أن العمل حالياً جار على 65 برجا يؤمن 3480 شقة سكنية إضافة إلى ثلاثة عقود أخرى قيد التصديق حالياً تؤمن 560 شقة.

ووفق الخطة المتبعة من قبل المؤسسة العامة للإسكان بين المهندس عبد الكريم أنه منذ بداية العام الحالي ولغاية الـ 24 من شباط الجاري تم تخصيص 142 شقة ومن المخطط تخصيص 2000 شقة خلال المرحلة القادمة لافتاً إلى أن صعوبة التعاقد التي حدثت خلال عام 2020 نتيجة تذبذب أسعار الصرف من أبرز المشاكل التي واجهت المشروع ولكن يتم العمل على معالجتها بمختلف السبل والإمكانيات.

مدير مشروع تجمع الديماس في الشركة العامة للبناء والتعمير المهندس فادي حجو أوضح أن مساهمة شركة البناء ضمن عقدين تضمنا أعمال الهيكل والاكساء لـ 14 برجاً حيث وصلت نسبة الإنجاز بأعمال الهيكل إلى 93 بالمئة وبنسبة أعمال إجمالية للعقدين 50 بالمئة.

وبين المهندس حجو أن المدة العقدية لأعمال الشركة حددت لغاية شهر أيلول من العام الحالي وأنه تم التوقيع على عقد جديد بقيمة 5.5 مليارات ليرة تضمن أعمال الهيكل والاكساء لأربعة ابراج إضافة إلى دراسة عقد آخر بقيمة 6 مليارات ليرة.

ووفقاً لحجو تحتاج عملية إكساء كل برج مدة تتراوح بين ستة وتسعة أشهر حيث يعملون بشكل متواز لكل الأبراج الموقع على إنجازها موضحاً أن كل البرج عبارة عن 60 شقة بمساحة 85 متراً للواحدة.

رئيس تجمع الإشراف في المشروع المهندس جورج صراف من الشركة العامة للدراسات الهندسية بين أن عملهم يتمحور في الإشراف على العقود المبرمة من خلال مراقبة المواصفات والكميات والمواد وفق دفاتر الشروط الموضوعة ومتابعة أعمال البيتون وكسر العينات مضيفاً “نواجه في بعض الأحيان ملاحظات حول سوء تنفيذ بعض الأعمال يتم العمل على تعديلها مباشرة كما تتم متابعة الأعمال بطريقة فنية من خلال كادر مؤلف من 20 شخصاً”.

من جهته علي ديبو مهندس تنفيذ بالشركة العامة للبناء والتعمير أوضح أن الإشراف على ورشات الاكساء يتم من خلال مهندسين مدنيين وعمارة لمراقبة جودة المواد المدخلة للمشروع.

وبالنسبة لدور الشركة العامة للطرق والجسور في إنجاز مشروع الديماس أشار المهندس أحمد عبود إلى أن الشركة تسهم بعقدين أحدهما بالجزيرة 15 ويتضمن عشرة أبراج سكنية بنموذجين ارتفاع 9 و14 طابقاً تحتوي 522 مسكناً.. وعقد بالجزيرة 16 لأربعة ابراج سكنية ارتفاع 13 طابقاً و220 مسكناً.

وأوضح عبود أن المدة الزمنية للعقدين المذكورين حددت بعامين مع إكساء 80 بالمئة وبلغت نسبة الإنجاز بهيكل أبراج الجزيرة 15 نحو 70 بالمئة وبالجزيرة 16 ما يقارب 20 بالمئة.

وكانت المؤسسة العامة للإسكان وضعت خطة للسكن في مدينة الديماس الجديدة تستوعب 26 ألف وحدة سكنية منها 15 ألف مسكن شبابي للمكتتبين على المرحلة الأخيرة من مشروع السكن الشبابي في دمشق وريفها.

مدى علوش

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات