أمسية من الغناء التراثي والطربي للفنان أحمد عبد الحميد بمناسبة عيد الأم

باقة منوعة من الأغاني التراثية التي تشتهر بها محافظة طرطوس وأخرى من أغاني الزمن الجميل قدمها الفنان أحمد عبد الحميد في الأمسية التراثية الطربية التي أقامها قسم الثقافة بمديرية الثقافة على مسرح المركز الثقافي العربي بطرطوس.

الأمسية التي أقيمت بمناسبة عيد الأم جاءت تحت عنوان “ولأمي حب لا يحكى ولا يكتب” وشهدت حضوراً لافتاً من عشاق هذا الغناء ومن أجيال مختلفة.

الفنان عبد الحميد الذي أطرب الحضور ببعض من أغاني فيروز ونجيب السراج وكارم محمود إلى جانب الأغاني التراثية وأغان من وحي مناسبة عيد الأم وفي مقدمتها أغنية “ست الحبايب” للمطربة فايزة أحمد أكد في تصريح لوكالة سانا حرصه عبر مسيرته الفنية التي تمتد لأكثر من 35 عاماً على جمع التراث الغنائي والموسيقي للمحافظة الذي وفق رأيه لم يحالفه الحظ ولم يحفظ كما يستحق مبينا أنه يعمل على تقديم معظم حفلاته بمرافقة آلة العود انطلاقاً من مكانتها التراثية والفنية وكونها الأقرب إلى فنه وعبرها صنع كبار الموسيقيين أجمل الأعمال.

ووجه عبد الحميد التحية لأمهات الشهداء والجرحى آملا أن تتعافى أم الكل سورية لتعود وتحتضن أبناءها من جديد.

وكان لافتاً حضور جيل الشباب للأمسية حيث ذكر محمد أبو عيسى أن ما يدفعه لحضور الحفلات الطربية التراثية افتقاده مع أبناء جيله لهذا الفن لذلك يحرص على حضور أمسيات الفنان عبد الحميد لأنه يرى فيه حاضنا لتراث طرطوس الفني في حين رأى علي شاليش في هذا الحضور المتميز دلالة على عشق جيل الشباب للغناء التراثي كونه أحد أنماط التراث اللامادي مؤكدا أنه على الجميع حفظه لأنه يمثل تاريخ وحضارة أي بلد.

فاطمة حسين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات