الوطنية للتمويل: القرض الفوري حتى نهاية العام …( 700) قرض فوري في أسبوعين بقيمة 481 مليون ليرة

اكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة الوطنية للتمويل الصغير منير هارون أن المؤسسة منحت خلال الأسبوعين الماضيين نحو 700 قرض فوري بقيمة 481 مليون ليرة سورية.

وحول الخطر الذي قد يسببه منح قروض من دون ضمانات على أموال المؤسسة بين أن الوطنية حرصت على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لضمان أموالها حيث اعتمدت على الفئات الموظفة المسجلة بالتأمينات الاجتماعية أو على إثبات الدخل لأصحاب المهن الحرة، إضافة لوجود تأمين على الحياة، وكما تتحمل الوطنية بعض المخاطر في سبيل تحقيق التقدم وتطوير قطاع التمويل الصغير في سورية.
وعن مدى استمرار المؤسسة في منح القرض الفوري بين أن القرض (الفوري) مستمر حتى نهاية العام الجاري، وحول كيف استفادت المؤسسة من القانون رقم 8 لإحداث مصارف للتمويل الأصغر بين ‎أن القانون 8 يخدم تحول الوطنية إلى مصرف ويساعدها في تقديم قروض بفوائد مخفضة مع رفع سقوف المبالغ إلى الحد المسموح فيه ويمكنه من تقديم تسهيلات كبيرة وعملية لعملية سدادها وتفعيل خدمات الدفع الإلكتروني وإطلاق منتجات وخدمات جديدة تتناسب مع احتياجات الفئة المستهدفة.
وشرح الرئيس التنفيذي للمؤسسة خطوات التقدم لطلب القرض الفوري عبر تطبيق «الوطنية موبايل» والتي تبدأ بتحميل التطبيق ثم اختيار القرض الفوري من الواجهة الرئيسية وتعبئة الطلب بالمعلومات المطلوبة واختيار بند تحقق من قابلية الحصول على القرض ثم تعبئة طلب التأمين واختيار بند التقدم للقرض، مبيناً أنه بعد ذلك سيظهر عبر الواجهة الرئيسية رقم الطلب في حال الموافقة أو رسالة بعدم قبول الطلب في حال الإخلال بأحد الشروط.
وأشار هارون إلى أن بإمكان المتقدمين للحصول على القرض بمجرد تلقيهم رسالة تفيد بالموافقة على طلبهم مراجعة أحد فروع المؤسسة مصطحبين معهم جميع الأوراق اللازمة لمطابقتها مع الشروط المطلوبة حيث سيتم صرف مبلغ القرض لهم بشكل فوري.
وكانت المؤسسة أعلنت في الثاني من الشهر الجاري إطلاق قرض فوري يطبق لأول مرة في سورية وهو قرض خدمي استهلاكي فوري بقيمة مليون ليرة سورية من دون ضمانات سوى الراتب وهو مخصص لذوي الدخل المحدود حيث سيحصلون على القرض في أقل من 24 ساعة بفائدة 13 بالمئة سنوياً.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات