تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق

الوزير عبد اللطيف يضع حجر الأساس لمشروع/ضاحية تلال اميسا/ غرب حمص كأول منطقة تطوير عقاري على قانون هيئة التطوير والاستثمار العقاري

بانوراما سورية:

وضع وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف بحضور محافظ حمص المهندس بسام بارسيك حجر الأساس لأول ضاحية تطوير عقاري في محافظة حمص / ضاحية تلال اميسا / الواقعة غرب مدينة حمص خارج الحدود الإدارية على محور التنمية ، طريق حمص _ طرطوس بمساحة بلغت (٩٦) هكتار .

المهندس سهيل عبد اللطيف وزير الأشغال العامة والإسكان أكد في تصريحه للإعلاميين ان منطقة التطوير العقاري ” تلال أميسا ” أول منطقة تطوير عقاري تنشأ على قانون هيئة التطوير العقاري و هي تمثل مشاركة القطاع الخاص بعملية البناء و السكن وتأتي أهميتها أقليمياً للمكان الذي أقيمت فيه هذه الضاحية حيث تعتبر منطقة تنمية مستدامة واعدة ضمن الدراسات الإقليمية ، و تقع على خط أقليمي على المحور الشرقي الغربي و مرتبطة بالمحور الشمالي الجنوبي بالتالي هنا تكمن أهميتها ، لافتاً إلى أنها
ستكون لبنة لمناطق و تجمعات عمرانية عديدة نظراً لأهمية موقعها ضمن منطقة التنمية في المحورين المذكورين سابقا ، ونوه عبد اللطيف بأنه ستكون هناك عدة مناطق للمؤسسة العامة للإسكان ستطلق في وقت لاحق .
كما أكد الوزير ان ضاحية تلال اميسا ضاحية متكاملة و تحقق كل الاشتراطات بأسس التخطيط والتنمية و هي ضاحية اجتماعية بغالبيتها تميل إلى الطابع السياحي بسبب موقعها المطل على بحيرة قطينة و على منطقة الطاقة الريحية ، و من الناحية الاسكانية تعبر عن مشاركة القطاع الخاص بعملية السكن ضمن الاستراتيجية الوطنية للإسكان هناك حصة للقطاع الخاص و التطوير العقاري و بإشراف الدولة و متابعة من المحافظة باعتبارها الجهة الإدارية المشرفة عليها ولكن بالنتيجة تعبر عن مساهمة القطاع خاص بعملية السكن ، هنا نتحدث عن / ٣٥٠٠/ شقة ستعرض وهذا له مدلولاته بقانون العرض والطلب ، وأشار عبد اللطيف إلى أهمية الضاحية من الناحية الاقتصادية لأنها تعمل على تشغيل اليد العاملة كون عمليات التشييد و البناء فيها عشرات المهن وفيها دوران رأسمال و عجلة الحركة الاقتصادية ، ولفت الوزير إلى قرب صدور قانون الهيئة الجديد المعدل الذي يتضمن الكثير من التسهيلات للمطورين العقاريين أملاً أن يكون هناك مناطق عديدة سواء بحمص أو المحافظات الأخرى كمساهمة من القطاع الخاص بعملية البناء حسب ما رسمته الاستراتيجية الوطنية للإسكان ، كما أكد على أهمية تنفيذ البرنامج الزمني بالموعد المحدد لانها انطلاقة جديدة لعملية السكن بسورية .
وبدوره اوضح محافظ حمص أن هذا المشروع مثال ونموذج لعمل القطاع الخاص الذي سيشارك من خلاله بتأمين السكن وستقوم المحافظة بتأمين الخدمات والبنى التحتية المطلوبة لافتاً إلى ضرورة التفكير من قبل أصحاب المشروع باستخدام الطاقات البديلة لا سيما طاقة الرياح والشمس واستثمارها ضمن هذه الضاحية .
وقدمت إدارة شركة التطويرالعقاري عرضا مفصلا تناول جوانب التصميم والاتجاهات والمساحات والمرافق الخدمية المراد إنشائها.
يذكر أن الشركة العامة للطرق والجسور فرع حمص نفذ خلال(٤٥) يوم وبكلفة قاربت / ٧٠/ مليون ل.س اعمال الطرق والأرصفة والإنارة لهذه الضاحية وهذا دليل على العمل والتشارك بين القطاعين العام والخاص .
حضر الحفل / معاون الوزير المهندسة ماري كلير التلي ومدراء المؤسسةالعامة للإسكان وهيئة التطوير والاستثمار العقاري والشركة العامة للطرق والجسور / وعدد من المعنيين والمختصين في الوزارة و محافظة حمص .

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات