الوزير عبد اللطيف يترأس اجتماع عمل لتتبع المشاريع في هيئة التخطيط الإقليمي

بانوراما سورية:

تتبع مشاريع هيئة التخطيط الإقليمي ونسب الانجاز فيها كان محور الاجتماع الذي ترأسه وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف في مقر الهيئة بحضور معاون الوزير لشؤون التخطيط الإقليمي والعمراني المهندسة ماري كلير التلي وعدد من خبراء الفريق لمشروع تطوير وتحديث مسودة الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي .
استعرضت رئيس هيئة التخطيط الإقليمي الدكتورة ريما حداد أهم المشاريع الجاري العمل فيها ومن بينها مشروع تحديث وتطوير الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي حيث يعد المشروع الأكثر استراتيجية على مستوى التخطيط المكاني ويهدف إلى تحديد أبرز محددات التنمية والفرص التي من شأنها تعزيز التنمية المكانية
إضافة الى تحديث الرؤية المكانية للنشاط الصناعي
ومشروع المخطط الإقليمي للإقليم الساحلي حيث تم استعراض محتوى الدراسة المؤلفة من ثلاث مراحل ومخرجاتها ومدى أهميتها كونها منصة توجيهية لمستقبل التنمية في الإقليم الساحلي .
المهندسة ماري كلير التلي أوضحت أهمية مواءمة دراسات المخططات التنظيمية التي تنجز حاليا مع مخرجات الدراسات الإقليمية وتكامل مستويات العمل التخطيطي

وفي نهاية العرض أكد الوزير على ضرورة إنجاز المشاريع ضمن البرنامج الزمني المحدد لما لهذه المشاريع من أهمية حيوية كبيرة و على مخرجاتها يتم تحديد تموضع المشاريع التنموية في كافة المجالات وعلى مستوى القطر ككل منوها بأهمية التدقيق بالبيانات والمعلومات التي على أساسها تتم الدراسات التخطيطية وبالتالي تعتمد كمنهجية في العمل الحكومي .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات