مراسلو وسائل إعلام عربية وأجنبية: الانتخابات الرئاسية السورية تجري بأجواء ديمقراطية

دمشق- غسان فطوم:

أكد عدد من مراسلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية المشاركين في تغطية أجواء الانتخابات الرئاسية التي بدأت منذ صباح اليوم أن الأجواء إيجابية حيث يمارسوا المقترعون حقهم الانتخابي في اختيار من يرونه مناسباً لقيادة سورية دون أي ضغوط وإملاءات، موضحين أنا مايجري في المراكز الانتخابية أكبر رد على المشككين بالانتخابات، وسينقلون ذلك بكل مهنية ومصداقية.
البعث رصدت أراء عدد من الزملاء الإعلاميين الذين يقومون بالتغطية من المركز الإعلامي في مبنى دار البعث فقالوا:

الصورة تتكلم

منذر الشوفي مراسل وكالة الأنباء الصينية بدمشق: أكد أنه لم يلحظ أي خرق للانتخابات أو تشويش على المنتخبين منذ أن بدأت في الصباح الباكر، مشيراً إلى أن المواطن السوري يمارس حقه الانتخابي بشكل طبيعي في غرفة سرية وهذا برأيه مؤشر إيجابي، حيث الصورة المنقولة على الهواء مباشرة تتكلم بوضوح عن أجواء الانتخابات، وقال: بصراحة ما شاهدته من أجواء ديمقراطية لم أشاهد مثيلاً له في العالم لذا أقول تعالوا إلى سورية وتعلموا الديمقراطية.

التصويت للوطن

محمد عيد مرسل قناة المنار قال: صحيح نحن نتعاطف مع سورية شعباً وقيادة، ولكن هذا لا يمنع أن نكون موضوعيين في نقل الحدث، فنحن نرى الناس تقبل بكثافة على الاقتراع وتصوّت بكل أريحية لذلك لا يمكن لأحد أن ينتقص من مصداقية الانتخابات، فالشعب السوري اليوم يصوت لوطن، وجميل أن الإعلام السوري وقف على مساحة واحدة من المرشحين الثلاثة، وبرأيي وجود أكثر من مرشح يضفي الشرعية القوية جداً على هذه الانتخابات، ونحن راقبنا برامج المرشحين لم نرَ فيها بنداً يمكن أن يساء تأويله الجميع يركز على فكرة خدمة الوطن الموحد الآمن.

أجواء ديمقراطية

وقالت صبا منصور مراسلة قناة /آي نيوز العراقية/: الأجواء مريحة تتجلى فيها الممارسة الديمقراطية بكل معانيها وصورها لإبداء الرأي بالمرشح دون أي تأثيرات من أحد، وبرأيها هذا الشيء متوقع رغم كل الضجيج الذي مورس ضد الاستحقاق الرئاسي عندما خرج السوريون إلى الساحات يعبرون بشتى الطرق عن دعم مرشحه لرئاسة الجمهورية، وشكرت وزارة الإعلام على الإجراءات المريحة المتخذة في المركز الإعلامي، حيث كل ما يلزم متوفر لنقل الصورة الحقيقية للانتخابات.

أكبر رد

ورأي الدكتور عمار نجار مدير عام جريدة الراية صوت العرب في أمريكا أن ما يقوم به الشعب السوري اليوم هو أكبر رد على أعدائه من خلال ممارسة حقه وواجبه في الانتخابات الأمريكية بكل حرية وديمقراطية، مؤكداً أنه سينقل الصورة كما هي للعالم وخاصة في أمريكا، مضيفاً : من حق الشعب السوري أن يصوت اليوم لمن حما وطنه وجابه وواجه كل الضغوط لتبقى سورية موحدة صامدة في مواجهة التحديات.

إقبال كبير

بدوره أكد علاء عثمان مصور في قناة /العالم سورية/ أن الانتخابات تجري بأجواء ديمقراطية وسط إقبال كبير، مشيراً إلى أن المحطة تنقل ذلك بأمانة كي يرى العالم أجمع كيف يمارس السوريون حقهم وواجبهم بالانتخابات دون أي توجيه لانتخاب أحد المرشحين الثلاثة لرئاسة الجمهورية العربية السورية.

الانتصار السياسي

ورأى محمد علي مراسل قناة /برس تي في/ الإيرانية الناطقة بالإنكليزية أن السوريين الذي انتصروا في الميدان ينتصرون اليوم سياسياُ بانجاز الاستحقاق الرئاسي الذي يجري ضمن أجواء ديمقراطية والصورة منقولة على الهواء ليرى العالم المعادي لسورية حقيقة ما يجري بكل ديمقراطية ، وشكر وزارة الإعلام على كل ما تقدمه في المركز الإعلامي عبر توفير أجهزة الكومبيوتر واتصال انترنت وغيرها من خدمات يريدها الإعلاميون لنقل الحدث.

وبحسب وزارة الإعلام بلغ عدد الطلبات المقدمة إلى وزارة الإعلام لتغطية الانتخابات بلغ /125/ طلباً من إعلاميين ومحللين سياسيين إضافة إلى وجود 165 مراسلاً معتمدا في سورية يمثلون /65/ وسيلة إعلامية ليصل العدد الكلي إلى /290/ بين إعلام قادم من الخارج وإعلام معتمد داخل سورية إضافة إلى الإعلام الوطني العام والخاص.

بانوراما سورية-البعث

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات