أعمال بناء مشفى الكسوة مستمرة لإنجازها مع نهاية العام الجاري

تتابع الشركة العامة للبناء والتعمير تنفيذ أعمال مشروع مشفى الكسوة بعد توقفها لعدة سنوات خلال فترة الحرب الإرهابية على سورية ومع وصول نسبة إنجاز العقد إلى 55 بالمئة وملحق العقد إلى 20 بالمئة فإنه من المتوقع وفق القائمين على المشروع أن يتم الانتهاء منه نهاية العام الجاري.
وكالة سانا رصدت واقع العمل في المشروع الذي أوضح مديره المهندس صالح أحمد أن العقد القديم للمشروع لم يتم إنجازه آنذاك من قبل المتعهد لذلك تم تنظيم عقد جديد وملحق له في عام 2018 مع الشركة العامة للبناء والتعمير ووزارة الصحة وتصل قيمته بمجملها إلى 3 مليارات ليرة سورية نتيجة فروقات الأسعار.
ويتألف بناء هيكل المشفى من خمسة طوابق منها القبو الذي يضم “المطبخ والمشرحة ومحطة الغازات” ومساحته 2000 متر مربع أما الطابق الأرضي فيضم “العيادات والاسعاف” وطابقين لغرف المرضى بسعة 50 سريرا ومساحة 1600 متر مربع لكل طابق فيما تبلغ مساحة الطابق الأخير 800 متر مربع وهو لسكن الأطباء والممرضات.
وبين المهندس أحمد أن استكمال أعمال البناء بالمشروع كان قد توقف سابقاً وأثناء فترة التوقف تم استثمار المكان كمركز إقامة مؤقتة للأسر المهجرة خلال سنوات الحرب الإرهابية ما أدى إلى تأثر البناء السابق بشكل كبير الأمر الذي تطلب إعادة المواصفات والتأهيل لجزء منه وعقدا جديدا لإنجاز المبنى.
ومع سير الأعمال بوتيرة جيدة وفقا للمهندس أحمد فمن المتوقع تسليم المبنى لوزارة الصحة مع نهاية العام حيث تم تجاوز كل الصعوبات المتعلقة بتوفير المياه والكهرباء لإنجازه بأسرع وقت ممكن.
ويعمل في المشروع بشكل متواز نحو 12 ورشة حدادة ونجارة وكهرباء وميكانيك وفق تصريح مسؤول التنفيذ فيه المهندس هاشم ونوس لافتا إلى أنه رغم قلة اليد العاملة لكن الورشات تبذل جهدها للانتهاء بالوقت المطلوب وبالشكل المناسب وتم إلى الآن إنجاز 80 بالمئة من أعمال القبو المدنية وفق مواصفات ومواد نوعية عالية الجودة تلائم بناء المشفى.
وبين مسؤول التكييف والتدفئة والميكانيك بالمشروع المهندس ثائر حمودة أن الأضرار التي لحقت ببناء المشفى خلال فترة توقف العمل فيه ولا سيما جراء الاعتداءات الإرهابية تسببت بتأخير الوقت وصعوبة بإعادة تأهيل وإصلاح بعض الأعطال والأجزاء فيه مشيراً إلى أن نسبة إنجاز أعمال الميكانيك وصلت إلى 50 بالمئة حيث سيتم تجهيز المشفى بنظام حاسب ونداء آلي وانذار حريق.
ومن جهاز الإشراف على المشروع لفت المهندس ايميل عساف من شركة الدراسات الهندسية إلى أن دورهم يختص بإعداد دفاتر مساحة بالأعمال التي يتم تنفيذها ووضع الملاحظات حول العمل بحيث يكون مطابقا للمواصفات والشروط الفنية في كل جزء من الأعمال وفي حال وجود أي ملاحظات يتم العمل على تلافيها مباشرة للوصول إلى الهدف المطلوب.
وأشار مهندس الكهرباء محمد خضر إلى أن أعمال قسم الكهرباء وصلت إلى نهايتها من حيث أعمال الإنارة ومآخذ الكهرباء وأنظمة الإنذار مؤكدا أن العمل يتم وفق المواصفات المطلوبة وبالتشارك مع الجهات المعنية.
وخلال قيامه بعمله لفت خليل لوزة عامل طيان إلى أن الجميع يعمل كفريق واحد من مهندسين وعمال بكل الاختصاصات منوهاً بإنجاز هذا المشروع الذي تأتي أهميته من تخديمه لآلاف المواطنين في الأيام القادمة وهو ما يحتم عليهم العمل بكل تفان وإخلاص وبأسرع ما يمكن.
وأثناء إنجازه أعمال اللحام بأحد أقسام المشفى أكد العامل محمد أن هدفه وزملائه إنجاز المشفى بالوقت المحدد ليوضع بالخدمة ويلبي حاجة أهلهم في منطقة الكسوة وما حولها.
بانوراما سورية- مدى علوش-سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات