تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى في رحاب جامع الصحابي الجليل خالد بن الوليد في مدينة حمص

أدى السيد الرئيس بشار الأسد صلاة عيد الأضحى المبارك صباح اليوم في رحاب جامع الصحابي الجليل خالد بن الوليد في مدينة حمص.
وأدى الصلاة مع الرئيس الأسد وزير الأوقاف والمفتي العام للجمهورية ومحافظ حمص وأمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومجموعة من علماء الدين الإسلامي وجمهور من المواطنين مؤتمين بفضيلة الشيخ عصام المصري مدير أوقاف حمص.
وألقى الشيخ المصري خطبة العيد أكد فيها على معاني العيد السامية التي تعلم الإنسان الصبر وترسخ فيه قيم التضحية والفداء وقيمة الشهادة في سبيل الدفاع عن الوطن ومنزلتها عند الله عز وجل.
وقال خطيب العيد “إننا من جوار ضريح البطل خالد بن الوليد في حمص نعلنها وفاء لأسر الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري الذي طهر هذا المكان من دنس الإرهاب الذي حاول تشويه صورة الإسلام وحقيقة الإيمان ونقول: نحن معك بالكلمة الطيبة والفكر المعتدل والعقل المنفتح”.
وأشار الشيخ المصري إلى أهمية العقائد والأخلاق والعروبة في المجتمع والتي جاءت ضمن المعاني التي تضمنتها كلمة القسم كركيزة من ركائز المستقبل في هذا الوطن ولهذا الشعب الغني بتنوعه والقوي المتماسك بتجانسه وبنيانه.. العنيد في وطنيته المدافع عن كرامته.
وختم خطيب العيد بالدعاء إلى الله تعالى أن يحفظ سورية من كيد الأعداء ويعيد الأمن والأمان إلى ربوعها وأن ينصر جيشها وأن يرحم شهداءها ويشفي جرحاها وأن يحفظ الرئيس الأسد ويوفقه ويسدد خطاه لما فيه خير الوطن ومصلحته.
وكان السيد الرئيس قرأ الفاتحة على روح الصحابي الجليل قبل أداء صلاة العيد في الجامع الذي أعيد تأهيله من الأضرار التي لحقت به جراء الإرهاب.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات