برعاية رئيس مجلس الوزراء انطلاق مهرجان القلعة والوادي في محافظة حمص

بانورما سورية-وفاء فرج:
برعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس.. أطلقت قلعة الحصن مهرجانها القلعة والوادي ٢٠٢١ الذي تقيمه محافظة حمص ووزارتي السياحة والثقافة وذلك بحضور وزير السياحة م. محمد رامي رضوان مرتيني ممثل راعي الحفل، محافظ حمص م. بسام بارسيك، محافظ حماه م. طارق كريشاتي أمين فرع الحزب للمحافظة الرفيق عمر حورية وقائد الشرطة اللواء عبدو كرم معاون وزير السياحة م. نضال ماشفج وعدد من السفراء وحشد من الفعاليات الاقتصادية والسياحية والثقافية وأهالي وادي النضارى.
وقد تم اختيار انطلاقة المهرجان لهذا العام بالتزامن مع احتفالات السوريين بانتخاب السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيساً للجمهورية العربية السورية وتأكيداً على أن سورية بلد السلام والمحبة والخير ستبقى جميلة بفنها وقوية بأبنائها بالرغم من جميع المحن التي تمر بها وستبقى موطن الحضارة والإبداع بعد أن قاومت وانتصرت على أدوات الشرّ والإرهاب بفضل تضحيات أبطال الجيش العربي السوري حماة الماضي والحاضر والمستقبل.
تضمن حفل الافتتاح الوقوف دقيقة صمت على روح شهداء سورية الأبرار تلاه النشيد العربي السوري وكلمة لوزير السياحة أكد خلالها على أننا نحتفل اليوم بانطلاق فعاليات مهرجان القلعة والوادي، والذي يتزامن مع احتفالات شعبنا بتجديد العهد لسيد الوطن، والعمل خلف قيادته الحكيمة لإعمار ما دمره الإرهاب، ولتبقى سوريا الوطن الراسخ، الشامخ أبداً، عزيزة بأبنائها وعظيمة بانتمائها لتاريخها وحضارتها.
لافتا إلى إن مهرجان القلعة والوادي الذي نعلن انطلاقه من هذا الصرح التاريخي العظيم قلعة الحصن هو تظاهرة ثقافية وفنية واجتماعية تعكس الوجه الحضاري لسورية ورسالتها الإنسانية، وتؤكد على أن الفرح والمحبة هي ثقافة حياة لدى السوريين، وعلى أن سورية ستبقى موطن الحضارة والإبداع بعد أن قاومت وانتصرت على رموز الشر وأعداء الإنسانية.
مشيرا إلى ان المهرجان يقام هذا العام تحت شعار «احتفالية النصر»، لأن إرادة السوريين هي التي انتصرت على كل القوى الظلامية في العالم، وها هي سورية تشهد موسماً سياحياً استثنائياً على الرغم من الصعوبات الكبيرة التي يفرضها الحصار الاقتصادي، وذلك بفضل تضافر الجهود بين الجهات المعنية وأبناء سورية في الداخل والمغترَب والذين كان لهم الدور الأكبر في الترويج لسورية الحضارية وننتظر منهم أكثر في جهود إعادة الاعمار في قادم الايام.
محافظ حمص خلال كلمته في المهرجان: بوركت سوريا… أرض البطولة والعروبة.. أرض الشعب الأبي الوفي..
شعب صمد وقاوم متحديا أقسى الظروف والصعوبات الاقتصادية التي فرضتها الحرب مثبتا للعالم أنه قوي بوحدة صفه.. فكان أفراده العون والسند لبعضهم.. وهذا ما شهدناه في معظم المحافظات السورية لاسيما في مدينة حمص عندما سارع تجارها وصناعيوها وجمعياتها الخيرية لتقديم المساعدة للشرائح الأكثر احتياجا تخفيفا للأعباء والصعوبات التي فرضتها الحرب الطويلة.. خاصة بعد المبادرة التي أطلقتها السيدة الأولى أسماء الأسد موجهة ومؤكدة على تنظيم الجهود لتغطي هذه المساعدات كل الشرائح المحتاجة في جميع المناطق السورية..
لافتا إلى أنه استكمالا لاحتفالات النصر تنطلق فعاليات مهرجان القلعة والوادي لعام ٢٠٢١ .. من حمص.. من مكان يجمع أصالة التراث وعراقة التاريخ..
من قلعة الحصن ووادي النضارى.. حيث الطبيعة والجمال والإبداع والشعب المعطاء المثقف..
هذا المهرجان المتنوع بفعالياته الثقافية والسياحية والرياضية والفنية.. ودوره الكبير في استقطاب السياح ودعم القطاع السياحي.. يأتي ليؤكد ان سوريا ستبقى بلد الامان والسلام.. بلد الحضارة والفن والثقافة والحياة..
معبرا عن شكره للفعاليات الاقتصادية واهالي منطقة الوادي الذين قدموا الدعم المادي واللوجستي لإنجاح المهرجان.
وتضمن حفل افتتاح مهرجان القلعة والوادي عرض فيلم ترويجي حول منطقة وادي النضارى وسحر طبيعتها وفيلم حول احتفالات شعبنا بمناسبة الاستحقاق الرئاسي بالإضافة إلى عرض بصري على جدار القلعة حول عودة قلعة الحصن لشموخها، وتألق المهرجان بحفل أوركسترا بقيادة الأستاذ حسان لباد تناول فقرات غنائية منوعة.
يعتبر مهرجان القلعة والوادي من أهم المهرجانات في سورية وتسعى محافظة حمص إلى توفير عوامل النجاح له ليكون شاملاً متنوعاً في مجالات الثقافة والفنون والترفيه وعاملاً مهما لجذب السياحة سيما أن المنطقة متميزة بطبيعتها الخلابة وبأهميتها التاريخية والأثرية كما أن أهلها كانوا مثالاً لتجسيد السياحة كثقافة وأسلوب حياة.
فعاليات مميزة وجديدة سيشهدها المهرجان لهذا العام فإلى جانب احتفالية النصر التي تعلن افتتاح المهرجان على وقع معزوفات موسيقية تحييها أوركسترا مديرية الثقافة بحمص. هنالك مهرجان الطيران الشراعي وسباق السيارات بالإضافة إلى ملتقى النحت والتصوير والشعر ومعرض التراث الريفي وحفلات فنية ومارتون وبطولة القلعة والوادي لكرة القدم السوري.
فعاليات المهرجان ستشمل جميع المواقع السياحية والثقافية في منطقة وادي النضارة وسيستمر حتى السادس من شهر آب القادم.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات