انطلاق المعرض التصديري التخصصي للألبسة والنسيج خريف وشتاء 2021 /2022 بمشاركة 180 شركة

بمشاركة أكثر من 180 شركة وطنية انطلقت مساء اليوم على أرض مدينة المعارض بدمشق في فعاليات معرض صنع في سورية التصديري التخصصي للألبسة والنسيج خريف شتاء 2021 /2022 والذي ينظمه اتحاد غرف الصناعة السورية ورابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج.
وتعرض الشركات المشاركة في المعرض الذي يستمر أربعة أيام أحدث الموديلات من مختلف انواع الألبسة الرجالية و الولادية و النسائية و الاقمشة ومستلزمات الانتاج مستهدفة أسواق الدول المجاورة من خلال مئات رجال الاعمال الذي تمت دعوتهم من العديد من الدول و خاصة العراق لعقد صفقات لتصدير هذه المنتجات الى اسواق هذه الدول و غيرها.
و في تصريحات للإعلاميين أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر خليل أكد أهمية المعرض لعرض احدث المنتجات النسيجية الجديدة و تصديرها مع وجود منافسة عالية المستوى بين الشركات الصناعية مشيرا إلى أن زوار المعرض من المختصين في الخارج بتجارة الألبسة حرصوا على أن يكونوا حاضرين لشراء البضائع السورية مبيناً أن المنتج المحلي لا يزال يحافظ على جودة عالية قادرة على المنافسة في الأسواق.
وزير الصناعة زياد صباغ أشار إلى أن معرض صنع في سورية يؤكد أن الصناعة السورية بخير وان كل دورة تحمل منتجات جديدة وتؤكد أن هناك تطور في المنتجات التي تلبية رغبات المستهلكين سواء داخل البلد او خارجه لافتاً إلى ان عجلة الصناعة بدأت تعود من جديد الى القها السابق.
وأوضح عضو مجلس إدارة غرفة صناعة حلب المهندس مجد الدين ششمان أن هناك مشاركة للصناعيين من مختلف المحافظات وأن هذا المعرض مهم من أجل تسويق منتجاتهم من الألبسة الشتوية عالية الجودة والتي تتطور وتختلف من عام لعام ليثبت الصناعي السوري وجوده بمنتجات متميزة والتي تلاقي اعجاب التجار من السوريين والعرب والأجانب متمنياً إزالة كل المعوقات التي قد تعرقل تصدير البضائع السورية إلى البلدان المجاورة.
واكد عضو غرفة صناعة دمشق وريفها المهندس مهند دعدوش اشار الى اهمية المعرض للتعريف بالمنتج السوري الذي لم ينقطع رغم الصعوبات والتحديات المفروضة على البلد لافتا الى انه تمت دعوة اكثر من 700 تاجر من مختلف دول الجوار لزيارة المعرض وتبادل النشاط التجاري بشكل واسع.
رغيد الحلبي رئيس رابطة لجنة المصدرين السوريين للألبسة و النسيج أن المعرض هو امتداد من زمن طويل اكثر من عشر سنوات من و يتميز في هذه الدورة بعدد المشاركين ونوع المشاركة و التي تقام بشكل دائم باستفاضة رجال الاعمال من كل الدول لافتا الى التسهيلات الممنوحة للتجار العراقيين لزيارة سورية مما يبشر بزيادة حجم الصادرات السورية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات