وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية يزور حاضنة دمّر المركزية للفنون الحرفية.. الخليل: سنعمل على تسهيل تأمين متطلبات الحاضنة بدءاً من مستلزمات العمل، مروراً بالإنتاج، وصولاً إلى التسويق والترويج

بانوراما سورية:
في إطار سياسة وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في دعم الإنتاج وتعزيز قدرات صغار المنتجين على التصدير، قام وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل بجولة في حاضنة دمّر المركزية للفنون الحرفية، زار خلالها الأقسام الحرفية والتراثية في الحاضنة ومشاغل التدريب النظري والعملي وصالات عرض المنتجات.
وخلال الجولة اطلع الخليل على احتياجات الحاضنة التي يمكن للحكومة تقديمها لها، بما يضمن استمرارية عملها للحفاظ على الإرث الحضاري الذي تفتخر به سورية والترويج له في الأسواق الخارجية، ويدعم الترابطات القائمة بين مكوّنات الحاضنة المختلفة، والتي تشغّل عدد هام من العاملين المهرة، وتؤمّن مصادر الدخول لهم ولأسرهم، كما تؤسّس لخلق جيل جديد من شأنه الحفاظ على الصناعات الحرفية التي تعكس صورة سورية الحضارية التي لطالما اشتهرت بها.
وأكدّ الوزير الخليل أنّ وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ستتابع بالتنسيق مع الجهات المعنية تسهيل تأمين متطلبات الحاضنة بدءاً من مستلزمات العمل، مروراً بالإنتاج، وصولاً إلى التسويق والترويج، ولاسيما المشاركة في المعارض الدولية، سواء عبر إدارتها المركزية أم من خلال ذراعيها الفنيتين المتمثلتين بهيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات، وهيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات