افتتاح معرض التصدير الأول بمشاركة٥٠ شركة صناعية سورية وعراقية

بانوراما سورية -وفاء فرج:
افتتح مساء اليوم معرض التصدير الأول الذي تنظمه المجموعة الدولية لرجال وسيدات الأعمال على أرض مدينة المعارض بدمشق بمشاركة أكثر من 50 شركة صناعية من سورية والعراق وعدد من رجال الأعمال في البلدين.
مدير هيئة تنمية الصادرات والانتاج المحلي وممثل وزير الاقتصاد والتجارة ثائر الفياض اكد ان المعرض هدفه الاول فتح منافذ تسويقية للمنتجات السورية وتعزيز العلاقات التجارية مابين رجال الاعمال السوريين والعراقيين واجراء العقود التصديرية اضافة الى ان المعرض الذي يستمر حتى الـ 15 من الشهر الجاري ستتخلله ندوات اقتصادية حوارية تهدف إلى تبادل الخبرات في نشاطات القطاع الصناعي والتجاري للبلدين بما يخدم مرحلة إعادة الإعمار وتوسيع الشراكات بين سورية ودول الجوار منوها الى ان هناك اتفاقيات تجارية مع الاشقاء العراقيين لتعزيز الصادرات بين البلدين وأنه يتم العمل على حل كافة الصعوبات فيما يتعلق بالمعابر والرسوم والشحن.
بدوره ممثل وزير الصناعة والمعادن العراقي في المعرض المهندس حامد عواد محمد مدير عام هيئة المدن الصناعية اكد ان المعرض من شأنه تفعيل التبادل التجاري بين البلدين وجاء بعد الزيارات السابقة لوزير الصناعة والمعادن والوفود العراقية، مشيرا الى أنه سيكون هناك تكامل صناعي و تجاري مشترك بين سورية والعراق في المرحلة القادمة.
واضاف محمد ان المنتجات السورية تتمتع بسمعة جيدة في السوق العراقية وهناك اقبال كبير عليها املا ان تأخذ حصتها بشكل كبير في الاسواق العراقية منوها الى استعدادهم لحل كل المشكلات العالقة التي من شأنها ان تواجه انسيابية السلع بين البلدين وتقديم كافة التسهيلات لرجال الأعمال والصناعيين والمستثمرين السوريين بشكل عام.
الدكتور روجيه عبيد مدير عام المجموعة الدولية لرجال وسيادات الأعمال الجهة المنظمة للملتقى أكد أن المعرض هو الأول حاليا بمجال التصدير والهدف منه فتح المجال أمام الصناعيين السوريين لعرض منتجاتهم بشكل مباشر للجهات المهتمة بهذا الموضوع وتصديرها إلى السوق العراقية.
وبين عبيد أن البيئة الاستثمارية في سورية جيدة ومشجعة خاصة بعد صدور قانون الاستثمار الجديد رقم ١٨ الذي هيأ أرضية مناسبة لكافة المستثمرين.
عضو مجلس إدارة اتحاد رجال الاعمال العراقيين عبد الحسن زيادي قال: أن المعرض بادرة خير بالنسبة للاشقاء السوريين ونتمنى أن يكون بيننا عمل مشترك حقيقي وناجح”. وكشف أن الجانب العراقي يركز على الاستثمارات الصناعية في سورية كونها مهيئة لذلك.
وينعقد في هذه الاثناء وبعد افتتاح المعرض ملتقى الأعمال السوري العراقي في فندق إيبلا الشام والذي يقام بالتعاون مع اتحادات غرف الصناعة وغرف التجارة والمقاولين في سورية والعراق بمشاركة القطاعات الغذائية والنسيجية والكيميائية والهندسية والطبية والكهربائية والمالية والشحن ويتخلله عقد اجتماعات عمل مشتركة وندوات اقتصادية وزيارات عمل ميدانية للاطلاع على السوق السورية وفرص التبادل التجاري بين الجانبين.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات