انخفاض عدد الإصابات بكورونا في حمص … مدير الصحة: الذروة الرابعة باتجاه الانحسار ونسبة إشغال المشافي تناقصت إلى دون 75 بالمئة

أكد مدير الصحة في حمص الدكتور مسلم الأتاسي أن المحافظة تشهد حالياً مرحلة استقرار وثبات في منحى عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، لافتاً إلى انخفاض عدد الإصابات التي تسجل خلال هذه الفترة بشكل ملحوظ مقارنة بالفترة الماضية، مشيراً إلى أن نسبة إشغال المشافي على امتداد المحافظة بمرضى الكورونا تناقصت إلى دون 75 بالمئة بعد أن كانت تتراوح ما بين 95 إلى 100 بالمئة، مؤكداً أن معظم المرضى الموجودين حالياً قيد العلاج وهم مرضى سابقون أصيبوا خلال فترة الذروة.

وبين الأتاسي في تصريح لجريدة الوطن أن الذروة الرابعة التي كانت تشهدها المحافظة مؤخراً بدأت باتجاه الانحسار والانتهاء حالياً، مشدداً على أن انخفاض عدد الإصابات لا يمنع من عودة تفشي الفيروس وظهور موجة أخرى له لأن الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء بعد إصابتهم كانوا قد اكتسبوا مناعة وقتية من الفيروس وبعد وقت ستخف هذه المناعة ويصبحون عرضة للإصابة من جديد، مشدداً على ضرورة التقيد بجميع الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس ومنع انتشاره كالمحافظة على ارتداء الكمامات وتحقيق البعد المكاني والابتعاد عن التجمعات.

وأشار الأتاسي إلى أن الإقبال حالياً على لقاح كورونا على امتداد المحافظة جيد، وأن اللقاح آمن وفعال ومتوفر في مختلف المراكز الصحية، مشدداً على ضرورة تلقي المواطنين اللقاح لكسر حلقة انتشار الفيروس والوقاية من الإصابة من الفيروس.

بدورها أكدت رئيسة دائرة الأمراض السارية والمزمنة في مديرية الصحة بحمص الدكتورة غدير صليبي لـ«الوطن» انخفاض عدد الإصابات بفايروس كوفيد 19 قياساً ببداية الشهر الجاري وبمعدل ما يزيد على 20 إصابة يومياً، لافتة إلى أن عدد الإصابات التي تسجل يومياً تتراوح بين 4 إلى 5 إصابات فقط، مبينة أن منحى الوفيات بالفيروس تنازلي بشكل واضح، فبعد أن كانت المحافظة تسجل سابقاً ما بين 8 إلى 9 وفيات أسبوعياً باتت حالياً ما بين 2 إلى 3 وفيات في الأسبوع.

وأشارت صليبي إلى انخفاض عدد المسحات التي يتم إجراؤها يومياً أيضاً مقارنة بالفترة السابقة، بحيث يتم حالياً إجراء ما بين 10 إلى 15 مسحة لحالات مشتبه في إصابتها بكورونا فقط، منوهة إلى أنه لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بمرض الفطر الأسود على امتداد المحافظة (مدينة وريفاً) حتى تاريخه.

وتوقعت صليبي أن تزداد أعداد المقبلين على اللقاح ضد فيروس كورونا خلال الأيام القادمة، وذلك بعد حملات التوعية التي قامت بها مديرية الصحة في المؤسسات العامة، إضافة إلى دور الإعلام في توعية المواطنين وتشجيعهم على تلقي اللقاح لكونه يقيهم من الإصابة بالفيروس، مبينة أنه يتم حالياً تطعيم نحو 7 آلاف شخص بشكل وسطي أسبوعياً، مؤكدة جهوزية كل المراكز الصحية البالغ عددها 165 مركزاً لاستقبال جميع المواطنين الراغبين بأخذ اللقاح على امتداد المحافظة وأن أبواب جميع تلك المراكز مفتوحة أمام جميع المواطنين بشكل مباشر ومن دون التسجيل على المنصة الإلكترونية وأي شخص يرغب بأخذ اللقاح بإمكانه الذهاب إلى أقرب مركز صحي ليتم تطعيمه، داعية إلى ضرورة أخذ اللقاح لكونه يوفر الحماية من الإصابة بالفيروس.

ولفت صليبي إلى أن أي مؤسسة حكومية عامة كانت أو خاصة ترغب بتلقي عناصرها اللقاح التواصل مع مديرية الصحة التي ستقوم بإرسال فريق جوال مختص من دائرة برامج الصحة العامة إلى تلك المؤسسة لإعطاء اللقاح وتطعيم جميع عناصرها ضمن المؤسسة وتوفير العناء والجهد عليهم.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات