تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان... وجوهٌ من نور … وأرواحٌ قبضت على الزناد وعَبرتْ.. الرئيس الأسد خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر : الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز... الرئيس الأسد يزور طهران ويلتقي المرشد علي الخامنئي والرئيس ابراهيم رئيسي.. والمحادثات تتركز حول التع... وزارة العدل تلغي بلاغات وإجراءات إذاعة البحث والتوقيف والمراجعة المستندة إلى جرائم قانون مكافحة الإر... روسيا: مؤتمرات بروكسل حول سورية تنزلق إلى التسييس المتهور للقضايا الإنسانية وتمنع عودة اللاجئين عيد الشهداء ترسيخ للروح الوطنية وتعزيز لقيم الفداء والتضحية

الممرضون يناشدون.. فهل من أذان صاغية لهم؟؟!!

أنس حسين – طرطوس

مطالب للممرضين بالحوافز وطبيعة العمل وتفعيل نقابة التمريض

القطاع الصحي يعاني معاناة كبيرة يعيشها الممرضون في المشافي، هذه الفئة من العمال التي عانت من استثنائها من الحوافز وطبيعة العمل، في الوقت الذي توالت فيه القرارات الحكومية بصرف تعويضات للأطباء التخدير والطوارئ والشرع والأسرة والصيادلة والعاملين في مشافي الأورام والمخدرين والمعالجين الفيزيائيين وبنسب جيدة، حيث منح فنيو التخدير وأطباء العناية والطوارئ والتخدير والاسرة والشرع والصيادلة والمعالجين الفيزيائيين طبيعة عمل قدرها 75 % من الراتب المقطوع شهرياً..
أما الممرضون ملائكة الرحمة فهم اليوم يتحملون أعباء ومشقة الجزء الأكبر من العمل والخدمات الصحية التي يحظى بها المواطن في المشفى والتي يشهد لهم بها، يشعرون بالغبن لغياب القرارات الحكومية عن تعويضاتهم وحرمانهم من أي حافزاو طبيعة عمل..

وفي عام 2012 صدر مرسوم نقابة التمريض رقم 38 ورغم مضي عشر سنوات لم تفعل النقابة ولا إقرار النظام الداخلي والمالي ولاانتخاب نقيب للتمريض ولا إحداث صندوق تقاعد الممرضين ولامنح راتب تقاعدي من النقابة أسوه بالنقابات الأخرى هل يحتاج
مرسوم عشر سنوات كي يطبق؟
وتم إيقاف قانون الأعمال المجهدة رقم 346لعام 2006والشامل لتمريض المشافي أي السنة بسنة ونص والذين يتعاملون مع الدماء والمفرزات والاشعة والكورونا
وكذلك لا يوجد توصيف وظيفي لمهنة التمريض وتحديد مهام الممرض وكذلك عدم شمولهم بقرار الوجبة الغذائية رغم قيامهم باعمال خطرة ومجهدة
فهل من قرار ينصفهم.
الجدير بالذكر اننا نشاهد في الفترة الأخيرة ازدياد ظاهرة هجرة الممرضين وتقديم استقالته في ظل حمرانهم من حقوقهم

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات