تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة...

وزير الصحة في طرطوس: التوعية بداء السكري وتعزيز الجهود لمواجهته

8-31-660x330دعا وزير الصحة الدكتور نزار يازجي الكادر الطبي والتمريضي في الهيئة العامة لمشفى
بانياس الوطني إلى ضمان جهوزية مختلف الأقسام الطبية ولاسيما الإسعافية منها لتلبية احتياجات المواطنين على مدار الساعة.
وفي تصريح صحفي عقب جولته في المشفى أكد الوزير يازجي الاستمرار في تقديم أفضل الخدمات بالجودة المطلوبة لتلبية احتياجات المواطنين الصحية وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضى.
وفي سياق آخر أكد الوزير يازجي خلال افتتاحه أعمال الندوة العلمية التي أقامتها الجمعية السورية لداء السكري في مدينة طرطوس أهمية تسليط الضوء على مرض داء السكري وتعزيز الجهود لمواجهته لكونه يعتبر من أكثر التحديات التي تواجه النظام الصحي الاجتماعي في سورية إذ تبلغ نسبة الإصابة به حوالي 13 بالمئة من مجموع السكان.
ولفت وزير الصحة إلى ضرورة التركيز على التوعية الصحية باعتبارها البوابة الأساسية للوقاية من اختلاطات هذا المرض وغيره من الأمراض التي لا ينحصر أثرها على الأشخاص المصابين فحسب بل تتعداهم لتشمل عائلاتهم وهي مشكلة مجتمعية تستنزف إمكانيات الأفراد والمجتمع.
وبين الوزير يازجي أنه رغم النجاح الذي حققته الوزارة مع شركائها بشأن الوقاية والتشخيص والمعالجة لمرض السكري “فما زال هذا الداء يكلف الدولة أرقاما مالية كبيرة ليس بسبب المعالجة والتشخيص فحسب وإنما بما يخلفه السكري من اختلاطات وإعاقات جسدية للمصابين به في بعض الحالات”.
وحول الخدمات العلاجية التي تقدم لمرضى السكري أشار وزير الصحة إلى أن سورية رغم العقوبات المفروضة عليها لا تزال من الدول القليلة التي تقدم وسائل الوقاية والفحص والعلاج والتأهيل مجانا وذلك عبر المراكز التخصصية وعيادات الخدمة الموزعة على جميع مديريات الصحة لتقديم الخدمة التشخيصية والعلاجية التخصصية المتعلقة باختلاطات السكري القلبية والعينية والكلوية والقدم السكرية كما تؤمن الوزارة معظم خافضات السكر الفموية وأنواع الأنسولين والتحاليل النوعية ووسائل المراقبة بهدف تخفيف الأعباء الاقتصادية على المحيط الأسري والاجتماعي.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات