تخطى إلى المحتوى

بمشاركة اكثر 44 شركة : افتتاح المعرض الدولي لتكنولوجيا البناء تكنوبيلد2016 اليوم

تنزيلبانوراما طرطوس – وفاء فرج: 

يفتتح اليوم الاثنين المعرض الدولي لتكنولوجيا البناء (تكنوبيلد ) 2016 تحت رعاية وزارة الأشغال العامة ,وتنظمه المؤسسة السورية الدولية للتسويق /سيما/ بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة السورية والمجلس السوري للحديد الصلب وذلك بمشاركة نحو أكثر من 44 شركة سورية عاملة في مجال البناء والتشييد والتطوير العقاري وخدماتها بالإضافة إلى مشاركة عدد من الشركات اللبنانية وذلك في فندق الداماروز بدمشق و يستمر لمدة ثلاثة أيام
وأكد مدير عام المؤسسة موفق طيارة في تصريح اعلامي أن إطلاق المعرض الثالث تكنوبيلد يأتي من ضمن سلسلة معارض إعادة أعمار سورية ليكون الحدث الثالث للقاء كبرى شركات البناء والتشييد والتطوير العقاري وجميع المهتمين بهذه الصناعة مبينا انهم ينطلقون من خلال تنظيم هذا المعرض الى ان سورية لن يبنيها إلا السوريين ولذلك تسعى إلى استقطاب كافة الجهات المعنية بعملية إعادة الأعمار بحيث يكون إقامة مثل هذه المعارض استجابة للواقع الذي تعيشه سورية وما تتطلبه عملية إعادة الأعمار من مشاركة الفعاليات التجارية والاقتصادية الوطنية وجذب الأموال المهاجرة لتكون فاعلة في الأعمار
وبين طيارة ان المؤسسة الدولية للتسويق تحرص على أهمية الاستمرار في إقامة هذه السلسلة من المعارض لتشجيع الشركات الوطنية من القطاعين العام والخاص وتحفيزهم على توظيف رؤوس أموالهم واستثماراتهم في مجال إعادة أعمار سورية حيث الأولوية في ذلك للسوريين خاصة أن المعارض السابقة شاركت فيها كبرى الشركات الوطنية المتخصصة في مجال الأعمار والتي اطلعت على أهم احتياجات هذه المرحلة ومتطلباتها للبدء في مرحلة إعادة الأعمار وان ذلك سيكون له اثر ايجابي على إعادة دوران العجلة الاقتصادية وانعكاس ذلك على تامين متطلبات الشعب السوري وبناء سورية الحاضر والمستقبل .
ويتضمن المعرض عدة مجالات تشمل خدمات البناء والإنشاء والخدمات العقارية والهندسية والاكتساء الداخلي والخارجي والطاقة والقوى المحركة والاستشارات الفنية والبنى التحتية والتعهدات الميكانيكية والبنوك وشركات التأمين كما يرافق المعرض سلسلة من الندوات والمؤتمرات العلمية المتخصصة في مجال إعادة الأعمار وخدماتها حيث يحاضر فيها مختصون واكادميون في مجال البناء والتشييد والتطوير العقاري وخدماتها .
مؤكدا ان الهدف من هذا المعرض هو الارتقاء بمستوى تعزيز وتطوير خدمات البناء كما يشتمل المعرض على عينات تجارية من أخر ما تم إنتاجه من معدات وتقنيات خدمية وعالمية ومحلية كونه جاء في مرحلة مثالية لإطلاق هذه المنتجات والتقنيات لخلق اتصالات وعلاقات جيدة وجديدة لرواد هذا المجال للنهوض بسورية جديدة مع الحفاظ على موقعها الجغرافي والاقتصادي وكحلقة وصل بين الشرق والغرب .
وبين طيارة أن عملية الأعمار يجب أن تكون من بأيدي السوريين الذين تتجه عيونهم وعقولهم نحو إعادة أعمار بلدهم لتكون جديدة ومتجددة تنبض بالحياة المزدهرة والمتطورة وكذلك من خلال الاعتماد على إقامة شراكات إستراتيجية اقتصادية متعددة مع الدول الصديقة موضحا أهمية تقديم التشجيع الحقيقي والدعم للصناعات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والتوسع في إنشاء الصناعات الموجهة للتصدير وتحقيق التوزيع الإقليمي المناسب للأنشطة الصناعية والمصادر الذاتية واستقطاب التقنيات الحديثة في هذا المجال وضرورة تحديد دور كل من القطاعين العام والخاص والمجتمع الأهلي في العملية التنموية للارتقاء بالمناخ الاستثماري الأمثل لإعادة الأعمار .
ويرافق المعرض سلسلة من الندوات والمؤتمرات العلمية المتخصصة في مجال إعادة الأعمار وخدماتها حيث يحاضر فيها مختصون واكادميون في مجال البناء والتشييد والتطوير العقاري وخدماتها .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات