تخطى إلى المحتوى

عماد معتوق يدق ناقوس الخطر ويدعو الحكومة إلى انقاذ الصناعات الدوائية السورية..

16895-20151110030532-logoدعا نائب رئيس مجلس إدارة شركة يونيفارما العالمية لصناعة الأدوية رئيس مجلس رجال الاعمال السوري البيلاروسي عماد معتوق الى إنقاذ مركب الصناعة الدوائية من الغرق لتتمكن الصناعة من تأمين وتوفير الدواء للمواطن .
وقال معتوق خلال فعاليات مؤتمر الرعاية الطبية : أن قطاع الصناعة الدوائية يواجه اليوم مشكلات داخلية وخارجية أهمها اعتزال الموردين الأساسيين عن توريد المواد الاولية اللازمة لصناعة الادوية , واعتزال جميع المصارف الخارجية عن التعامل مع الموردين السوريين وايقاف الحوالات وعدم وجود شحن جوي إلى دمشق إضافة الى خسارة القطاع للكثير من كوادره المؤهلة والمدربة وتوقف المصارف المحلية عن منح تسهيلات مصرفية , ورفع الكلف التشغيلية التي انعكست على سعر الدواء مؤكدا ان نقص السيولة سيؤدي الى توقف المواد الاولية وبالتالي توقف المعامل عن الانتاج .
وبين معتوق أنّ 7 بالمئة من مستحضرات القطاع تباع بأقل من 200 ليرة بخسارة للشركات المصنعة مشيراً الى أن الصناعة الوطنية لا تستطيع الاستمرار في ظل هذا الواقع .
وأشار معتوق الى ضرورة تعديل أسعار الدواء لتمكين الشركات من الاستمرار في عملها وتفادي الإنقطاع وبالتالي تعويض الصنف المقطوع بالاستيراد الذي يشكل ضغط على القطع الاجنبي او التهريب الذي لا يعرف مصدره مبينا أن الاستيراد يزيد سعر الدواء عشرة اضعاف لافتا الى انه يمكن استمرار وجود الدواء بتعديل بسيط على الأسعار بحيث لا يتاثر المواطن ولا يعاني من الفقدان أو التوريد غير النظامي .
ولفت معتوق الى أنّه بالنسبة للاتفاقية الطويلة الاجل الموقعة مع بيلاروسيا يلزمنا شركاء محليين يمتلكون أيضا رؤية طويلة الأجل وسياسات واضحة مرتبطة بعناصر كلفة الصناعة الدوائية بالقطع الاجنبي .
بانوراما طرطوس-سيرياستيبس
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات