تخطى إلى المحتوى

غرفة صناعة حلب تدخل على خط دعم ذوي الشهداء في طرطوس.. دورات في تنمية المهارات والمساهمة في تأمين فرص عمل والمساعدة في إقامة مشاريع خاصة..

14741764_201569403609846_2013033416_nبانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:

( كنا جامدين فعلاً وبدأنا الآن التفكير والانطلاق الى العمل برؤية جديدة وبأفكار جديدة….) بهذه الكلمات البسيطة وصفت إحدى المشاركات النتائج التي خرجت بها بعد اتباعها لدورة تدريبة أقامتها غرفة صناعة حلب لتنمية مهارات النساء من ذوي الشهداء في محافظة طرطوس ومساعدتهم في إنشاء مشاريع صغيرة خاصة بهم..

 السيد هنري عضومية عضو مجلس إدارة غرفة صناعة حلب أكد خلال حفل توزيع الشهادات للمشاركات أن الدورة تأتي في سياق توجه الغرفة بالاهتمام بذوي الشهداء وتقديم المساعدة اللازمة في إقامة مشاريع صغيرة خاصة بهم مشيراً إلى أن الدورة تقدم مبادئ عامة وتأهيل شخصي لتأسيس عمل او مشروع خاص مثل كيفية فتح سجل صناعي او تجاري او التفكير بإقامة مشروع او مهنة ومواجهة الوسط المحيط والتعامل مع المواقف التي ترافق التوجه نحو العمل في المهنة التي يريدون اتباعها..

14741853_201569386943181_1247469777_nوأضاف عضومية انه سيتبع هذه الخطوة خطوات اخرى لغرفة صناعة حلب نحو اقامة دورات مدفوعة الأجر لمدة ثلاثة اشهر لتعليم وتأهيل ذوي الشهداء وتوظيفهم بعدها في احدى المنشآت الصناعية او تأهيلهم ومساعدتهم لبناء مشاريعهم الخاصة التي توفر مصدر دخل وفرص عمل.. مشيراً أنه من المكن التعاون مع الفعاليات الأهلية والتنموية في المحافظة لدعم ورعاية هذه الفعاليات وتمويلها مشيراً إلى وجود مؤشرات تؤكد أن البرنامج سيلقى الكثير من الاهتمام والرعاية والدعم لتحقيق أهدافه والوصول الى اكبر شريحة من ذوي الشهداء..

بدوره أكد السيد كفاح قدور أمين سر غرفة تجارة وصناعة طرطوس أن هذه الأنشطة تلقى كل الدعم من الغرفة وتأتي ضمن تشاركية مع غرفة صناعة حلب سيتبعها العديد من الخطوات ضمن هذا المشروع الذي يجب ان يشمل العديد من الجهات والفعاليات الاجتماعية والاقتصادية كونه مشروع وطني بامتياز.. ونوه قدور بأنه من الممكن ان يكون من ضمن المشاريع المطروحة اعادة احياء عدد من الصناعات والحرف العريقة مثل تجفيف التين وهو من الأكلات الشعبية المهمة وكذلك احياء تربية دودة الحرير في ريف المحافظة مبيناً أنه يجب العمل على تشجيع وتقديم الدعم المناسب لذوي الشهداء في افتتاح ورش ومهن تعمل ضمن هذا المجال لتوفير فرص عمل للكثيرين من الباحثين عن عمل.. وأضاف السيد قدور انه من الضروري للدولة اعادة افتتاح معمل الحرير في الدريكيش ولو عن طريق مستثمرين من القطاع الخاص لإعادة احياء تربية دودة الحرير والتي تؤمن فرص عمل ودخلاً مناسباً للكثير من العائلات في الريف الساحلي السوري..

السيدة ألين لحدو عضو مجلس ادارة غرفة صناعة حلب والمشرفة العامة على المشروع أكدت ان الدورة اقيمت على مدى عشرة ايام في فندق “رويال إن” بطرطوس وشهدت مشاركة جيدة من النساء من ذوي الشهداء بطرطوس مشيرة الى النجاح والنتائج التي تحققت على صعيد تقديم المعلومات والمبادئ الأولية للمشاركات والتي تؤهلهم وتشجعهم على البدء في التفكير بمشاريع خاصة بهم مبينة انه سيتم مساعدة المشاركات في المرحلة القادمة سواء على صعيد دورات مهنية متقدمة في المنشآت الصناعية أو من خلال دعمهم في مشاريعهم الخاصة..

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات