قسورة .. النحلة الطنانة

{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}a7{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d9{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}84{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d9{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}86{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}ad{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d9{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}84{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}a9-{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}a7{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d9{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}84{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}b7{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d9{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}86{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}a7{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d9{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}86{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}a9طرطوس-سعاد سليمان:

في حفل تكريم لجرحى الجيش العربي السوري أقامته جمعية تعنى بالشأن الإنساني دعت إليه عدداً كبيراً من المصابين بالمعارك وأسر الشهداء من أمهات وأبناء, من مختلف أنحاء المحافظة لتقدم لهم شهادة تكريم مع مبلغ بسيط من مال , وسلة غذائية كما أرادوا تسميتها !!
وبعد البداية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح رفاقهم ومن سبقوهم , برجل واحدة وبعكازين .. أو بعكازين وبلا رجلين وقفوا .. وغنوا النشيد العربي السوري وعلى نفس واحد يقول في الأعماق : صامد صامد ..
وألقيت الكلمات تباعاً وبعد طول انتظار .. كلمة راعي الحفل قرأها ممثله وكلمة الحزب , وكلمة أسر الشهداء وكلمة الجرحى ولا ننسى كلمة الجهة الداعية للحفل ..
وتم إلقاء القصائد في الوطن والشهيد والحرب, ثم الفقرات الفنية لهواة في عالم الفن والرقص والدبكة على أنغام الأغنيات الوطنية ..
وأخيراً .. تمت دعوة الشخصيات المهمة التي تتصدر المكان لتقف على الخشبة صفاً طويلاً تقوم بتوزيع شهادات التكريم ملحقة بعضها بظرف مغلق هو الهدية الثمينة إلى شاب قدم أغلى ما يملك قد تكون روحه أو عينيه أو قدميه .. هدية قد لا تسد نفقات الطريق من وإلى البيت, وربما شعر المكرم لحظتها أنه صغير بحجم ذبابة أمام قامات رسمية شامخة كجبل أو كخيمة .
في الحفل .. أفسد أحد المدعوين تسلسل الفقرات حين قرر الصعود إلى الخشبة دون دعوة .. تسلق المنصة بعكازين ورجل مقطوعة تترك فراغاً أعمى , وبديل لرجل أخرى محشورة حشراً في فردة بنطال ضيق .. شاب قرر أن يموت حين جلس فوق متفجرة أوشكت أن تنفجر بالمجموعة التي حماها بجسده .. مستسلماً لموت رفضه رغم احتضان الجسد الطري للمتفجرة وقوله مخاطباً رفاقه أن ابتعدوا …
سخر الموت ورفض بطلاً أراد التضحية بحياته كرمى رفاقه .. و تركه يعيش, وابتعد بعد أن بتر ساقيه والفخذين ..
وقف قسورة الشجاع على المنصة دون عناء .. كبطل في قيادة الجسد العاجز بعكازين كنحلة طنانة .. كطائر خجول .. كحمامة سلام حين توجه بطلبه إلى الصف الأول أن ساعدونا فلا علاج لنا هنا .. قد نجده في مكان آخر من العالم ليس عليه عقوبات اقتصادية وحجر صحي .. في بلاد الهجرة الإنسانية على أمل العيش الكريم ..
أعتقد وأكاد أجزم أن أحداً لم يسمع قسورة البطل .. وما قاله .. كل العيون كانت ترمق الجسد الممشوق دون رجلين, والأكتاف الرياضية المكتنزة بالعضلات, وطريقة القفز على العصا دون حاجة لمساعدة وهو ينط فوق الدرجات الثلاث وعلى الخشبة .. نصف جسد وقلب حديد في بداية درب مظلم, في منتصفه .. لم يكن يرغب فيه يوماً .. عمر لم يطلبه, ورفضه ليكون الشهيد , فتحول بقوة الموت إلى الشهيد الحي.

بانوراما طرطوس-الوحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات