وزارة الاتصالات تحذر من اقتناء الأجهزة غير المصرح عنها..

ghhأكدت وزارة الاتّصالات والتّقانة أن مئات الآلاف من الأجهزة الخلوية دخلت إلى القطر بشكل غير نظامي بعد صدور القرار رقم 30 بتاريخ 23/6/2016 الخاص بضرورة التصريح عن الاجهزة الخلوية ، مشيرة أن تلك الأجهزة تحتاج إلى تصريح للعمل على شبكة الاتّصالات السّوريّة.
وبينت الوزارة أنه بهدف تسهيل عملية التصريح عن الاجهزة لجميع المواطنين فقد عملت مع الجهات المعنية على تجهيز مراكز الخدمة لدى الشركات المشغلة للهاتف النقال لهذه الغاية حيث يوجد عناصر مدربة على العملية وأخرى مستعدة لمساعدة المواطنين الذين لديهم أجهزة بحاجة للتصريح عنها، كما اوجدت قنوات التّسديد الالكتروني.‏

وأوضحت الوزارة أنها ستقوم بالتّعاون مع شركات الخلوي بإرسال رسائل للمواطنين أصحاب الأجهزة غير المصرّح عنها اعتباراً من بداية كانون اول القادم، حيث سيجري العمل على توزيع المشتركين المالكين لهذه الأجهزة إلى فئات، وستصلهم رسائل تستهدف الفئة الأولى، ثم الثّانيّة وهكذا …..‏

وبهدف تجنّب الازّدحام والضّغط على مراكز الخدمة التّابعة لشركات الخلوي طلبت الوزارة من المواطنين عدم التّوجّه لمراكز الخدمة للتّصريح عن أجهزتهم إلا بعد استقبال الرّسائل النّصيّة المذكورة .‏

وتنبه وزارة الاتصالات والتقانة المواطنين من خلال مجموعة من الرسائل النصية التوعوية التي تقوم بإرسالها الى هواتفهم النقالة بأهميّة اقتناء جهاز خلوي موثوق المصدر وخاضع للاختبارات الفنيّة الكفيلة ، والى كيفية التّحقق من أن الجهاز غير مزوّر أو مقلّد وأنه محقق للمعايير الفنيّة العالميّة من خلال الاتصال بالرقم المجاني ( #134) وعن طريق التأكد من الحصول على فاتورة نظامية عند شراء اي جهاز خلوي مثبت عليها بيانات الجهاز ، وغيرها من الرسائل.

بانوراما طرطوس-الثورة‏

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات