الشعوب الحية تخلد عظمائها..الذكرى الثالثة لاستشهاد اللواء الركن المهندس محمود علي حسن في المركز الثقافي في الدريكيش 

15239194_205177119886093_2143565268_nطرطوس- رزان سليمان:

برعاية أمين فرع الحزب بطرطوس وبصمة شباب سورية ولمة شمل الدريكيش أقيم حفل تأبيني لروح اللواء الركن المهندس محمود علي حسن فالعظماء لا تغيبهم الأكفان لأنهم يسكنون أعماق الروح والوجدان..
لروحك السلام أيها الشهيد البطل سيادة اللواء الركن المهندس محمود علي حسن ..بدمائك كتبت النصر لسورية الحبيبة مؤكدا” للعالم أجمع أن بلدا” لديه هذا الجيش الأستشهادي 15319457_205177453219393_847137577_nوالشعب الأستثنائي والقائد الأستيراتيجي هو بلد سيبقى على موعد مع النصر ..
بدأ التأبين بالوقوف دقيقة صمت على روح القائد المؤسس وروح شهدائنا الأبرار
وخير البداية لشيخ ياسر صالح أيات من الذكر الحكيم ثم عرض فيلم مونتاج عن حياة الشهيد وألقى كلمة أمين فرع الحزب الرفيق مهنا مهنا إن الشهداء مشاعل من نور 15281915_205177726552699_269681190_nهم من قال عنهم القائد المؤسس الخالد الشهداء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر نحن هنا لنتكرم بهم وبذويهم ..
وآشار عضو قيادةفرع اللاذقية سعد الله صافية شهدائنا عاهدوا الله و الوطن فصدقوا العهد و أدوا الأمانة ومن جباههم تشرق شمس الأمل والنصر ..فسورية الله حاميها ثم تخللها مقطوعة موسيقية للفنان غياث كابر ..وللفنان 15240166_205177246552747_1316559433_nالشاب بلال العبد الله
ومقطوعات شعرية كتبت بماء الدهب للشاعر المحكي علي حسن.. ثم تحدث والد الثلاث شهداء الشيخ علي عمران إن الشهادة أمنية لا تعلوها أمنية وإن درب الشهيد درب الخلود فهل هناك أكرم من يجود بروحه ودمه وحياته ليحيا الوطن حيث آكد مدير بصمة شباب سورية أنس يونس على أهمية دور الشباب الواعي في هذه الأزمة وعلى صون الأمانة والسير على نهج شهدائنا الأبرار ملائكة السماء ..وكلمة الجيش العربي السوري كانت لسيادة العميد حسان أحمد 15240327_205177563219382_105178171_nرئيس فرع التوجيه السياسي للمنطقة الوسطى ..حيث قال أتشرف بهذه الكلمة ..لأن جيشنا الباسل هز العالم وأثبت إن الوطن سيبقى قويا عزيزأ مصانا بأبنائه ودماء شهدائه ستزهر ياسمينا”و نصرا” .. حيث تحدث الشيخ الفاضل مأمون رحمة إمام جأمع الأموي في دمشق عن إعلاء كلمة الحق وعن دحر الإرهاب ..وألقى التحية لروح اللواء الركن أبو يعرب رحمه الله وقال بصوت عالي عندما كنت أصلي دخلوا الإرهابيين إلى الجامع قطعوا اذني بالسكين وأطلقوا النار على خدي الأيمن فخرجت من الأيسر وطلقة 15240297_205177103219428_281078162_nعلى قدمي وقلعوا أظافري وظنوا إني فارقت الحياة ولكن الله أراد لي الحياة وسورية ستبقى عصية على المؤامرات والدسائس وستبقى الصخرة المنيعة التي تتكسر عليها كل محاولات النيل من صمودها و عزتها أدعوكم للالتحاق بفيلق الخامس ((الاقتحام))من أجل سوريا الحبيبة..وكلمة أل الشهيد ألقاها ابنه يعرب محمود حسن بأنه حريص 15310465_205177739886031_906318922_n-1على الأمانة وفخور بإنه أبن الشهيد وسيبقى الأبن البار لوطنه ولأهله لتبقى راية الوطن خفاقة في سماء العزة و الكرامة ..

حضر هذا الحفل الرفيق مهنا مهنا امين فرع الحزب
بطرطوس والرفيق سعدالله صافيا عضو قيادة فرع اللاذقية للحزب وامناء الشعب الحزبية في صافيتا والدريكيش ومدير منطقة الدريكيش والشيخ مأمون رحمة امام الجامع الاموي والعم علي سعد وبصمة شباب الدريكيش ولمة شمل سوريا وملتقى الوفاء للشهداء وعدد كبير من المحبين للشهيد من اللاذقية وطرطوس..

قدمه صالح الحمد

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات