تخطى إلى المحتوى

لماذا اعادة هندسة / مؤسسة / شركة الاتصالات السورية ؟-عبد الرحمن تيشوري

لماذا تتحول المؤسسة البيروقراطية الجامدة الى شركة مرنة مبادرة ؟

لماذا يطبق قانون خاص في الاتصالات؟

لكي تكون الشركة مشروع بايلوت بروجكت وعند نجاحه يمكن تطبيقه على شركات القطاع العام الاخرى وان قطاع الاتصالات يتطلب السرعة والمرونة لانجاز المشاريع فيه بطريقة اسرع مما يحصل في باقي مؤسسات الدولة

كل ذلك مطلوب في عالم اليوم وخاصة في ميدان الاتصالات

من اجل تحقيق المخرجات التالية :

  • يصبح العاملون في الاتصالات السورية اكثر راحة ورضاء ورواتب اعلى عند تشميل كل العاملين بنظام الشركة الجديد
  • يتحول دور الموظفين ورؤساء المراكز من العمل المراقب الى العمل المستقل المبادر
  • يتحول الاعداد الوظيفي او السلوك الوظيفي من التدريب الى التعليم الدائم ونقل الخبرة الى اجيال الموظفين الجديدة
  • يتحول التركيز في معايير الاداء والمكافآت من الانشطة الى النتائج أي الكل يفكر في الربح ويوفر في النفقات
  • تتحول معايير الترقية من الاداء الى المقدرة والمبادرة والابتكار
  • تتحول القيم من وقائية الى انتاجية وخدمة الزبائن وحل الاعطال فورا وبسرعة
  • يتحول دور المديرين من مشرفين الى موظفين يعملون بايديهم مثال / شركة / IBM / حولت عمل 4 و5 موظفين الى موظف واحد يقوم بها
  • يتحول التنظيم والهيكل الجديد بالاتصالات من هرمي الى افقي أي فرق عمل تنجز كل شيء بعقل جماعي تشاركي / co- EQUAL /
  • يتحول المسؤولون من مراقبين الى قياديين

أي ان نجاح الشركة في تنفيذ خططها ومشاريعها يتوقف على جهود الموظفين ذوي الصلاحيات ويتعين على المديرين التحول الى قياديين يرسخون سلوكيات العمل قولا وفعلا

نحن نقول لقد اعطى نظام العاملين الجديد للشركة كل الحرية والمرونة والصلاحية للمبادرة والسرعة لتغيير النمطية والذهنية والميكا نيزم التي تعمل بها شركة الاتصالات لذا ما نرجوه اداء جديد ومختلف وان ينتبه جميع العاملين في الشركة السورية للاتصالات الى توجيه السيد الوزير الدكتور علي الظفيرفيما نبه اليه في حديثه التوجيهي الهام في طرطوس يوم الخميس 18 /5/2017 الذي ضم كوادر الشركة من 4 اربع فروع هي حماة وحمص وطرطوس واللاذقية

مقترحات مهمة جدا من وحي حديث السيد الوزير الدكتور علي الظفير

  • ايجاد حل نهائي لمسألة الطوابع بحيث تكون الاستمارة مدفوعة القيمة وكل ذلك يضاف على الفاتورة بعد اداء الخدمة للمشترك
  • توصيف دقيق للاعمال / رؤساء الدوائر والشعب والمراكز / عبر الاستفادة من مجموعة الخبرة الاستشارية بشكل جدي على عكس ما هو حاصل اليوم – لان مجموعات العمل تتمتع بكفاءة متميزة وقادرة على احداث التغيير في عدة مفاصل اهمها الهيكلية الجديدة و نظام الحوافز و نشر ثقافة الزبون
  • اعادة دراسة نقاط الضعف في التدريب في الشركة السورية للاتصالات
  • الطلب الى الحكومة ضخ استثمارات كبيرة لتلبية جميع الطلبات الهاتفية بدون اي تأخيراو طرح مشاريع جديدة عبر صيغة ppp
  • الاسراع في اجراءات تصديق العقود والتدقيق الجيد في الدراسات تفاديا لا ية اشكالية او تأخير
  • التركيز في الايفاد والتدريب على الاختصاصات الجديدة النادرة التي يحتاج اليه القطر
  • العمل على انشاء شركة عامة للهاتف الخليوي تديرها السورية للاتصالات
  • وضع موزانات نقدية بالقطع الاجنبي للشركة تفاديا لتأخير انجاز المشاريع الاستثمارية
  • تحفيز المتميزين والمجدين واصحاب الكفاءات بطريقة مجزية مختلفة عن الحالية
  • تشجيع العاملين من الفئات الاولى والذين يحملون تأهيل عالي للالتحاق بالمعهد الوطني للادار ة السورية وبالجامعة الافتراضية والمعهد العالي لادارة الاعمال – هبا – والعودة الى العمل بالشركة بعد التخرج
    11- العمل على دراسة نظام فوترة جديد ونظام خدمة زبائن بالتنسيق مع الصيني والروسي والايراني
  • فتح الباب امام خريجي كلية هندسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتدريبهم للعمل والبقاء في الشركة
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات