تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

وزارة النقل : نصف مليار ليرة إيرادات شركة التوكيلات الملاحية خلال نصف عام

ذكر تقرير تتبع عمل نصفي صادر عن وزارة النقل أن شركة التوكيلات الملاحية حققت إيرادات بلغت منذ بداية العام وحتى تاريخه نصف مليار ليرة وذلك كرسوم محصلة من السفن والناقلات التي أمت المرافئ والمصبات السورية بوكالة شركة التوكيلات الملاحية
وأشار التقرير إلى ان عدد السفن العربية والاجنبية التي أمت المرافئ ولديها وكالة في الشركة تفدر بـ 70 سفينة منذ بداية العام ، وذلك يعكس حركة السفن والجهود التي تقوم بها وزارة النقل خاصة مع اصدار وزير النقل م. علي حمود لجملة من القرارات التي تسرع العمل وتخفف من الروتين وتحد من اجراءات مكوث السفن في الموانئ وطول فترة التحميل والتفريغ واختصار الورقيات ومتابعة سير حركة مرور السفن وخط مجراها وعملها
ورغم الصعوبات التي واجهتها الشركة والمتمثلة بالسماح للوكالات الخاصة بالعمل إلى جانب شركة التوكيلات الملاحية اعتباراً من العام 2003 مما أدى إلى تراجع إيراداتها بشكل ملحوظ في السابق. إلى أن الشركة حققت قفزات نوعية في مجال عملها وخاصة وأنها استعادت دورها الرائد منذ العام 2015 وحتى عام 2018 مسجلة بذلك إيرادات تتجاوز المليار سنوياً بالرغم من الظروف الصعبة والحصار الاقتصادي الجائر، مضيفا أن 90 بالمئة من نفقات الشركة رواتب وأجور، كما أن نصف الايرادات المحققة سنويا يعود لخزينة الدولة.
يذكر أن الشركة عملت وكيلاً ملاحياً بحرياً وحيداً في القطر لعقود من الزمن حيث حققت إيرادات كبيرة رفدت خزينة الدولة وصندوق الدين العام وبهذا عرفت على المستوى المحلي والعالمي وتميزت وكانت رائدة في هذا المجال،مشدداً على متابعة العمل والبحث عن الأفضل من خلال إيلاء أهمية لتدريب وتأهيل الكوادر من كافة العاملين بدورات يتطلبها العمل (تجارية-دولية-قانونية..) غير مأجورة وتتم من قبل أصحاب الخبرة وبإشراف ومتابعة من المدير العام بهدف الارتقاء بطريقة تقديم الخدمات ورفع سوية وجودة الخدمات المقدمة وبما تناسب مع مرحلة إعادة الأعمار.
وأشار التقرير إلى الدعم والرعاية المقدمة للشركة من الحكومةوالمعنيين في وزارة النقل والذي ساهم بشكل كبير في الحفاظ على دورها في قطاع النقل البحري الوطني وخاصة وأن الشركة، منوها بأن 51 بالمئة وما فوق من نسبة البضائع الواردة على البواخر هي بوكالة شركة التوكيلات.وأهمها صدور قرار ناظم لآلية العمل للوكالات الخاصة والعامة.
وتجد الإشارة إلى أن شركة التوكيلات الملاحية هي إحدى شركات القطاع العام الخدمية وتتبع لوزارة النقل وهي كوكالة ملاحية بحرية تعنى بتقديم كافة الخدمات اللازمة للطواقم البحرية على متن تلك السفن أو الناقلات الواردة بوكالتها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات