تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

مديرالمحروقات:200 لتر مازوت للمواطن يمكنه تجزئتها إلى 50 لتراً أو 100 لتر وحقه محفوظ في باقي الكمية

بيّن مدير الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات) مصطفى حصوية بأن توزيع مادة المازوت للتدفئة عبر البطاقة الذكية حقق وفورات جيدة، إذ ساهم في توفير نصف الكميات التي كانت توزع في السنوات السابقة، حيث كان يعاني المواطنون المشكلات ويحتاجون إلى وقت طويل للتسجيل وينتظرون فترات طويلة لاستلامها أو لا يحصلون عليها، إضافة إلى صعوبة مراقبة الصهاريج التي تنقل المادة، حيث كان هناك حالات يتم فيها ضبط صهاريج باعت المادة لغير مستحقيها، «فكنا نوزع قرابة الـ50 طلباً يومياً في أي محافظة ولا تصل المادة إلى المواطنين كافة، أما حالياً فنوزع حوالي 20 طلباً يومياً والمادة تصل إلى كل من سجل عليها، حيث حالياً لا يمكن التصرف بأي لتر مازوت إلا من خلال البطاقة الذكية وتصل إلينا البيانات كافة للتوزيع والتعبئة».
وأوضح حصوية أن التوزيع حصراً بالبطاقة الذكية في محافظات دمشق والسويداء وطرطوس واللاذقية، وفي باقي المحافظات من خلال مديري النواحي والمناطق وأمناء الفرق الحزبية، مضيفاً: إن أي مواطن لم يحصل على البطاقة الذكية يستطيع أن يتوجه إلى أي مركز للبطاقة الذكية لاستلامها في زمن قصير لتتم تعبئة المادة له خلال ثلاثة أيام تقريباً، بدلاً مما كان يجري سابقاً من انتظار لفترات طويلة.
وأضاف حصوية: إن التعبئة تتم بمعدل 200 لتر مازوت للمواطن في المرة الأولى ومن يرد أن يجزئ الكمية إلى 50 لتراً أو 100 لتر يمكن ذلك وحقه محفوظ في باقي الكمية وذلك ضمن سعر 180 ليرة سورية للتر الواحد وأجور نقل 3 ليرات للتر، لافتاً إلى أنه اعتباراً من 1/11 سيتم بدء التعبئة عن طريق البطاقة الذكية حصراً في محافظتي حمص وحماة لمادتي المازوت والبنزين.
وبحسب بيانات شركة «محروقات» منذ بدء التوزيع في شهر آب وحتى نهاية الأسبوع الأول من الشهر الحالي تم توزيع 4.87 ملايين لتر مازوت على 40275 ألف أسرة في المحافظات.
وبالمعدل العام فقد بلغت الطلبات الموزعة من مادة المازوت4771 طلباً خلال شهر آب توزعت على 764 طلباً للقطاع العام و447 طلباً لمحطات شركة محروقات، و117 طلباً للقطاع الصناعي، و676 طلباً للأفران، و229 طلباً للتدفئة، و1298 طلباً للنقل، 744 طلباً للزراعة، و87.5 طلباً للأمبيرات، و174 طلباً لفعاليات أخرى، 234.5 طلباً للتوزيع المباشر، حيث إن كامل الكميات المخصصة لمحطات شركة محروقات توزع لمصلحة قطاع النقل العام والخاص، والكميات المخصصة للتوزيع المباشر توزع لبعض مؤسسات القطاع العام والأفران الاحتياطية والتموينية والتدفئة والكميات المخصصة للمحطات الخاصة والخزانات الثابتة توزع من خلال لجان المحروقات على قطاعات الزراعة والأفران والنقل والتدفئة وفعاليات أخرى.
بانوراما طرطوس -الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات