تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور يحمل إعفاءات وتسهيلات غير مسبوقة الاحتلال التركي يطلق تحذيرات للأهالي ويحشد قواته تمهيداً لعدوان جديد على الأراضي السورية استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح ستة آخرين باعتداء لطائرات الاحتلال التركي بريف حلب مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا...

مخترع سوري يصنع جوانات حرارية للمولدات من الإطارات التالفة

بعد عدة تجارب تمكن المخترع السوري عايد شربين من تطوير نوع من العوازل المطاطية المقاومة للحرارة (الجوانات) مستفيدا من توالف إطارات السيارات والشاحنات الكبيرة والصغيرة الأمر الذي يوفر مبالغ كبيرة كانت تدفع بالقطع الأجنبي.

ويبين شربين  أنه بدأ منذ عشر سنوات تجربة في اقتطاع أجزاء من مطاط إطارات السيارات التالفة لتصنيع قطع الكاتشوك وإخضاعها للتجارب لرفع تحملها الحرارة الناتجة عن المحركات ليتمكن اخيرا من تصميم هذه القطع بأدوات بسيطة ويبدأ بتصنيع قوالب مختلفة مدورة ومضلعة ومفرزة تلبي كل احتياجات المولدات وإنتاجها ضمن مكبس آلي ليخلص إلى منتج أطلق عليه (الجلدة المحرداوية).

ووفق شربين تضاهي (الجلدة المحرداوية) مثيلتها الأجنبية التي يتم استيرادها وبسعر 100 دولار للقطعة الواحدة بينما يتم تصنيعها محليا بعمر أطول يمتد لمدة 5 سنوات وبسعر 10 آلاف ليرة سورية فقط .

ولفت شربين إلى أنه ينتج حاليا أكثر من 100 صنف ونموذج إضافة إلى إنتاج أصناف جديدة من المطاط لزوم عمل الحصادات الزراعية والتي تستخدم للفصل بين الحصادة والدراسة والتي كانت في السابق تسبب معاناة للمزارعين نتيجة الأعطال الكثيرة كونها تعتبر نقطة ضعف نتيجة الضغط الكبير عليها.

وبين شربين أنه يوفر هذه القطعة المطاطية بسعر ألفي ليرة سورية للقطعة الواحدة بينما كان يتم شراؤءها بسعر 10 آلاف ليرة فضلا عن عدم توفرها في السابق نتيجة الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد والعقوبات الاقتصادية وكان يتم استيرادها من الخارج كون معظم الحصادات الموجودة في منطقة محردة ذات منشأ أوروبي.

بدوره لفت غسان جرجس مدير فرع هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمحافظة حماة إلى التسهيلات التي يقدمها فرع الهيئة لدعم كل الاختراعات العلمية حيث توفر الهيئة لأصحاب المشاريع المشاركة في جناحها بمعرض دمشق الدولي وبشكل مجاني مع الإقامة وتأمين وسيلة النقل من المعرض إلى مكان الإقامة.

والمخترع شربين من مواليد مدينة محردة 1963 خريج معهد المراقبين الفنيين بمدينة حماة عام 1983 ويوزع منتجه إلى المحافظات السورية كافة.

بانوراما طرطوس -سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات