تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور يحمل إعفاءات وتسهيلات غير مسبوقة الاحتلال التركي يطلق تحذيرات للأهالي ويحشد قواته تمهيداً لعدوان جديد على الأراضي السورية استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح ستة آخرين باعتداء لطائرات الاحتلال التركي بريف حلب مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا...

 نصوص قواعد العشق الأربعون في معرض الضغط على النحاس

طرطوس- نورس علي:

أقام مركز “أورنينا” للفنون معرضاً فنياً للضغط على النحاس شاركت فيه 29 فنانة من بنات المركز، قدمت لوحات بصرية مستوحات من نصوص أدبية عن قواعد العشق الأربعون.
الفنانات المشاركات حولن النص الأدبي إلى لوحة فنية بمادة عرفت بقساوتها وتصنيعها يدوياً للأدوات والتذكاريات، وفق ما قال مشرف المعرض “جورج شمعون” وتابع: «حاولن الفنانات المشاركات تحويل النصوص الأدبية إلى نصوص بصرية بفن الضغط على النحاس وقدمن لوحات مستوحاة من قواعد العشق الأربعون، وتقصدن منها فنانات مركز “أورنينا” تأكيد أن النحاس ليس حرفة فقط وإنما فناً إبداعياً».
الدكتورة “لبنى علي” من المشاركات بالمعرض قالت: «قدمت لوحات تحمل الخط السريالي ولوحات تحمل الخط الواقعي وبالنسبة للوحة الأولى فهي تمثل القاعدة الأولى من قواعد العشق الأربعون وتتحدث عن أن نظرتنا إلى الله تعكس ما بداخلنا من مشاعر، بينما الثانية تعني أن الطريق إلى الحقيقة يبدأ من القلب قبل الرأس، معتمدة على البساطة للوصول إلى تنفيذ جيد للقاعدة العشقية، بعيداً عن الزخرفة التي قد تشوش على المعنى».
الشابة “لبنى الدنيا” أحد الحضور أكدت أن المعرض يشد كل من يدعوا إلى اللاعنف والمحبة والسلام، عبر القواعد العشقية الصوفية المنفذة على النحاس، وأعتقد أنه السبب الأساس في الاهتمام الشعبي به، إضافة إلى تميزه بالمشاركة الأنثوية الحصرية.
مديرة مركز “أورنينا” “سماهر دلا” قالت: «نحن في زمن أحوج إلى المحبة والسلام ونبذ الكراهية والتعصب، وهي رسالة المعرض السامية، والرسالة الأخرى قدرت الأنثى السورية على تقديم الإعجاز والتناقض من خلال التعامل مع مادة قاسية وتحويلها إلى نصوص عشق صوفي، والنقطة الهامة أيضاً في المعرض هي التأليف الذي ينتج الإبداع، حيث ألفن الفنانات مواضيع فنية على نصوص أدبية».
يشار إلى أن المعرض افتتح بتاريخ 14 تشرين الأول في صالة مدينة طرطوس القديمة واستمر حتى نهاية اليوم 18 تشرين الأول 2018.

 

 

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات