تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

مستوردات ألمانيا وإيطاليا من سورية تبلغ 13 مليون دولار

استوردت ألمانيا وإيطاليا العام الماضي منتجات سورية بقيمة 13 مليون دولار، ما يعادل 5.7 مليار ليرة سورية تقريباً، استناداً للإحصاءات الصادرة عن “مديرية الجمارك العامة”.

ونقلت جريدة “الأيام” إحصاءات الجمارك، مبيّنةً أن إجمالي الصادرات السورية بلغ 474 مليون دولار العام الماضي، وجاء لبنان بالمرتبة الأولى مستورداً منتجات سورية بقيمة 88 مليون دولار.

وفي المرتبة الثانية، أتت مصر حيث استوردت منتجات سورية بقيمة 46 مليون دولار في 2017، ثم العراق بـ41 مليون دولار، وإسبانيا 25 مليون دولار، والأردن 25 مليون دولار، والهند 15 مليون دولار.

‏‏‏وبحسب الإحصاءات، فإن الصادرات السورية وصلت ألمانيا والجزائر مسجلةً 9 ملايين دولار لكل منهما، وبنغلادش 8 ملايين دولار، والسودان 8 ملايين دولار، واليمن 6 ملايين دولار، وإيطاليا 4 ملايين دولار، والمغرب 4 ملايين دولار، وليبيا 4 ملايين دولار.

وشملت السلع التي تم تصديرها 105 مواد، يتقدمها زيت الزيتون بـ58 مليون دولار، والكمون 58 مليون دولار، والألبسة 37 مليون دولار، وحبة البركة 32 مليون دولار، والخيوط القطنية بقيمة 16 مليون دولار.

وخلال الأزمة، تغيرت طبيعة الصادرات السورية فبعدما كان القطن يأتي في المرتبة الثالثة ضمن الصادرات السورية، بعد النفط والفوسفات، تراجعت صادراته من 199 مليون دولار خلال 2011 إلى 10 ملايين دولار في 2015.

ونشر “المكتب المركزي للإحصاء” مؤخراً البيانات الخاصة بتجارة سورية الخارجية وكبار الشركاء التجاريين لـ2016، متضمنةً دولاً غير متوقعة بالنسبة لبعض السوريين الذين توقعوا توقف التجارة مع هذه البلدان خلال الأزمة.

وكان من بين الدول التي جاءت ضمن كبار الشركاء التجاريين لسورية في 2016، الإمارات والسعودية وتركيا والولايات المتحدة الأميركية والبرازيل والأرجنتين وأوكرانيا وغيرها.

وسجل الميزان التجاري السوري عجزاً متزايداً خلال الأعوام من 2011 وحتى 2016، وبلغ ذروته في نهاية 2016 عند 1,910 مليارات ليرة سورية، وفق بيانات مكتب الإحصاء.

بانوراما طرطوس -الاقتصاد اليوم

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات