تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور يحمل إعفاءات وتسهيلات غير مسبوقة الاحتلال التركي يطلق تحذيرات للأهالي ويحشد قواته تمهيداً لعدوان جديد على الأراضي السورية استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح ستة آخرين باعتداء لطائرات الاحتلال التركي بريف حلب مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا...

مهرجان نزار قباني الشعري…

اختتم مهرجان نزار قباني الشعري في ثقافي كفرسوسة فعالياته اليوم بمجموعة من الشاعرات الشابات تغنين بدمشق تحية للشاعر نزار وسط مرافقة موسيقية قدمها عازف البزق شكري سوباري بأنغام حاكت معاني القصائد الملقاة.

الشاعرة لينا المفلح بدأت مشاركتها بقصيدة بعنوان “على لسان عاشق” تماهت فيها مع الشاعر نزار قباني وأسلوبه في الكتابة حين تكلم على لسان المرأة فكان سفيرها الأجمل والأصدق فتحدثت المفلح على لسان الرجل أسوة بقباني فقالت “يخونني الوقت يا ليلى فيتركني.. لحنا شجيا على بوابة الوثن.. أقسمت بالحزن في عينيك ملهمتي.. لن استريح وحلمي عنك يبعدني”.

الشاعرة سلام تركماني قدمت قصائد نثرية تميزت بمعان شفافة وصور موحية ولغة هامسة جعلت النص يتموج بموسيقا داخلية عذبة واستهلت مشاركتها بنص بعنوان فقه الملامح قالت فيه “أحاول أن أغير ملامحك قليلا.. أن تصبح مثلا أطول مني بقبلتين ورشفة نبيذ.. لكنك أنت.. قصير كومضة.. أصفر كخريف”.

أما الشاعرة خلود قدورة فقدمت قصائد وطنية وعاطفية ووجدانية من النمط العمودي عبرت فيها عن حبها للقدس كحبها لدمشق “فزرت قدسا بعين الشام أرمقها.. معراج قلبي وطهر الوحي منطلقي.. في الشام درب سوانا ليس يعرفها.. للقدس واصلة بالنور والألق”.

سارة تلمساني شاركت بنصوص نثرية وطنية ووجدانية واجتماعية منها قصيدة عشق أهل الشام وقصيدة جنود الله التي أهدتها إلى أبطال الجيش العربي السوري وقالت فيها “هم الأشاوس والفوارس.. مضرجون بالحب العظيم.. أتوك وذادوا عن حماك”.

الدكتور أيمن ياسين مدير الثقافة بدمشق أوضح في تصريح لـ سانا أن المهرجان جزء من فعاليات مهرجان دمشق الثقافي ويعبر عن دور العمل الثقافي في المرحلة الراهنة مبينا أنه يحتوي فعاليات متنوعة في مختلف مراكز دمشق الثقافية وريفها وتركز على التراث الدمشقي الأصيل مع الاهتمام بالطفولة مشيرا إلى أنه سيتم تكريم المشاركين في ختام مهرجان القصة الذي سيقام يومي السبت والأحد القادمين بثقافي العدوي.

وبينت نعيمة سليمان مديرة ثقافي كفرسوسة في تصريح مماثل أن المهرجان اقتصر على المشاركين من فئة الشباب فقط ومنهم من له أعمال مطبوعة وبعضهم ما يزال طالبا في الثانوية ولكنهم يتميزون بمواهبهم بهدف الكشف عنها وتسليط الضوء عليها.

وأشارت ثناء الصباغ مديرة المكتب الصحفي في مديرية ثقافة دمشق إلى أن مهرجان دمشق الثقافي الذي بدأ الاثنين الماضي سيستمر حتى نهاية الشهر الحالي بفعاليات مختلفة منها عروض سينمائية في صالات المؤسسة العامة للسينما وحفلات فنية وموسيقية وأدبية في مراكز ومجمعات ثقافية مختلفة.

بلال أحمد

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات