تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق

مربو الدواجن يشكون الخسارة بسبب فائض إنتاج البيض.. قرنفلة: عمليات التصدير لن ترفع الأسعار

أشار المهندس عبد الرحمن فرنفلة المستشار الفني في اتحاد غرف الزراعة السورية في تصريح له إلى ظهور مؤشرات حول وجود فوائض إنتاجية من مادة بيض المائدة أخذت تضغط على أسعار المبيع بالسوق المحلية نزولاً إلى ما دون سعر التكلفة, مما يلحق خسائر بالمنتجين, منوّهاً بان عدد من المربين يحضرون لتصدير فائض الإنتاج إلى السوق العراقية, بهدف الحفاظ على سعر عادل يحقق مصلحة المنتجين والمستهلكين والعاملين بالسلاسل التسويقية, وذلك بالتنسيق مع كل من وزارة الزراعة ووزارة الاقتصاد واتحاد غرف الزراعة السورية الذي يتابع ملف تصدير فائض إنتاج القطر من منتجات الدواجن منذ عشر سنوات تقريباً ، لافتاً إلى أن بيانات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة / الفاو/ تشير إلى أن قيمة صادرات القطر من منتجات الدواجن حققت أعلى قيمة لها عام 1991, حيث بلغت قيمة الصادرات /4541 / الف دولار أمريكي, بينما تراجعت إلى /2340/ ألف دولار أمريكي عام 2009 , وإلى /1563/ دولار عام 2011, ثم تدهورت بفعل الأزمة إلى /374/ ألف دولار أمريكي عام 2013.

ومن جانب آخر أكد قرنفلة أن عمليات التصدير التي تستهدف فوائض الانتاج لن تؤثر على أسعار مبيع المستهلك في السوق المحلية, منوّهاً علماً بأن اتحاد غرف الزراعة السورية يتابع عن كثب وبشكل مستمر مستويات الإنتاج ومؤشري العرض والطلب لمنتجات الدواجن, وتحديد حجم الصادرات منها بالتعاون مع الوزارات المعنية, بهدف المساهمة بتأمين القطع الأجنبي اللازم لتغطية قيمة مستوردات القطاع من الأعلاف ومستلزمات الإنتاج المستوردة .

و أوضح قرنفلة أن قطاع الدواجن كان من أكثر قطاعات الاقتصاد الوطني تأثراً بتداعيات الأزمة التي عصفت بالبلاد, والتي أدت إلى تعطيل كثير من مرافق الإنتاج وتخريب البنى الأساسية للمداجن التابعة لكل من القطاعين العام والخاص .

بانوراما طرطوس -الاقتصاد اليوم

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات