تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق

القطاع الخاص يدخل إلى صناعة الخميرة

بدأت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية خطوات تهدف إلى تخفيف فاتورة الاستيراد للسلع التي يمكن إنتاجها محلياً، وتشجيع الصناعة المحلية، وكذلك تحقيق الاكتفاء الذاتي للمواد التي يمكن إنتاجها محلياً ولديها كفاءة اقتصادية، وذلك بحسب تقرير للوزارة
وتعتمد وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في سياساتها الاقتصادية خلال الفترة القادمة نهجاً توفر عبره البيئة الموائمة لصناعات محددة بهدف تمكينها من الانطلاق وتحقيق الإنتاجية ومن المنافسة عبر اعتماد إستراتيجيات وقرارات مشجعة ضمن إطار سياسة دعم الإنتاج المحلي في مواجهة المستورد والسعي إلى تشغيل اليد العاملة السورية.
وفي هذا السياق، أقر مجلس الوزراء دراسة أعدتها وزارة الاقتصاد مع الجهات المعنية، تستهدف واقع صناعة الخميرة التي كانت محصورة بالقطاع العام، وتعتبر إحدى الصناعات النظيفة.
خرجت الدراسة بجملة من المقترحات، أبرزها تقديم التسهيلات اللازمة لتشغيل إحدى معامل القطاع الخاص خلال وقت قريب لا يتجاوز الشهر الخامس من هذا العام الجاري (2019) في محافظة ريف دمشق، واعتماد مجموعة من الحوافز لتشجيع المستثمرين لهذا النوع من الصناعة، من خلال تصنيف مادة المولاس التي تشكل المدخل الأساسي لإنتاج الخميرة كمادة أولية، وتخفيض الرسم الجمركي على استيرادها من 10 بالمئة إلى 1 بالمئة أو 5 بالمئة، وتسعير المنتج النهائي لمصانع الخميرة وفقاً للتكاليف الفعلية وعدم فرض أي أسعار إدارية على المنتجين إلى جانب ضبط موضوع تهريب المادة.
وتضمنت الدراسة ضمان توفير وتقديم الأراضي اللازمة لإقامة معامل الخميرة في الأماكن المستهدفة بما يلبي احتياجات السوق، وذلك إما عن طريق تخصيص قطعة أرض مملوكة من الدولة بالمجان أو تقديم تسهيلات لتملك أراض في المدن الصناعية عبر وزارتي الزراعة والإدارة المحلية.
وأقرت الدراسة مبدئياً إقامة معمل جديد في محافظة حلب ضمن مدينة الشيخ نجار الصناعية نظراً لتوافر البنية التحتية والمياه وبهدف تحقيق الانتشار الأفقي لهذه الصناعة والتوزيع الجغرافي لتغطية حاجة المحافظات كافة، تتحمل الحكومة- وفق الدراسة- القسط الأول من ثمن المقسم، بنسبة 20 بالمئة، مع تحميل تكلفة الفائدة البالغة 5 بالمئة على الأقساط المتبقية بالتوازي مع تصميم برنامج لتدريب العمالة اللازمة لهذا النوع من الصناعة وتكريس الفرصة الاستثمارية مع الحوافز المقدمة من خلال هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
بانوراما طرطوس – الوطن

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات