تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
أمر إداري بإنهاء الاستدعاء والاحتفاظ للضباط الاحتياطيين ولصف الضباط والأفراد الاحتياطيين الرئيس الأسد يدلي بصوته في انتخابات أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الرابع بأحد المراكز الانتخابية ب... استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس...

طاهي سوري يفوز بجائزة أفضل الطهاة اللاجئين في العالم

فاز الشيف السوري “محمد الخالدي” بجائزة أفضل الطهاة اللاجئين في العالم في مهرجان دولي أُقيم في فرنسا مؤخراً، وهي الجائزة التي أنشأتها شركة (the world restaurant awards) كترحيب باللاجئين وتعجيل اندماج طهاة اللاجئين منهم.

وتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم مؤلفة من 100 عضو (من الجنسين) من صحفيين وأصحاب نفوذ ومحترفين في مجال الطهي من 37 دولة من دول العالم. ولفت “الخالدي” في تصريح له إلى أن المسابقة كانت حول طريقة نظام الطعام وتم منحه الجائزة الأولى لأنه استطاع -كما يقول- أن يحول المطعم السوري إلى مطبخ معاصر ذي هوية عالمية تمثل سوريا بطريقة ما، ومن خلال العودة إلى التقنيات القديمة الموجودة في مطبخنا العريق.

وأشار الطاهي الشاب الذي اكتسب شهرة عالمية خلال سنوات قليلة من لجوئه إلى فرنسا إلى أن “التركيز هذا العام كان على أفضل مطعم ليس لديه هدر في المواد ويعتمد على أنظمة معينة في نظام الأكل وأفضل رؤية لعالم المطاعم”، وهذا ما حققه المطعم الذي يديره مع شركاء فرنسيين في العاصمة باريس.

ومن ضمن الفعالية تم ترشيح طهاة لهم تأثير في الثقافة المضيفة، وكان نصيبه أفضل طاهٍ مهاجر على مستوى العالم.

ودعا “الخالدي” اللاجئين إلى عدم اليأس وأن يزرعوا في كل مكان نبتة وانتظار الحصاد، وتابع:”هذا الفوز ليس لشخصي بالذات بل لسوريا وللعرب عامة”، مضيفاً أنه استطاع خلال السنوات الماضية أن ينقل المطبخ السوري والعربي إلى المحافل الدولية وإلى أهم عاصمة في العالم للموضة والأكل والخدمات.

وأعرب عن أمله أن يكون هذا الإنجاز رسالة للشباب ليبدؤوا بالبناء والزرع ليأتي وقت الحصاد.

و”محمد الخالدي” شيف سوري من مواليد مدينة دمشق 1980 درس في كلية السياحة والفنادق بدمشق، وكان يمتلك مطعماً شهيراً وسط العاصمة السورية قبل أن تضطره الحرب للجوء إلى فرنسا، وهناك بدأ رحلة نجاح جديدة أوصلته إلى مصاف مشاهير الطهاة في أوروبا والعالم.

وشارك بالطبخ إلى جانب طباخين عالميين مشهورين، مدفوعاً برغبة أن يكون سفيراً للأكل السوري بطريقة احترافية، وعمل مع كبار الطهاة في فرنسا والعالم ومنهم “ميشال ترواغرو” الحاصل على ثلاثة نجوم من “ميشلان”، ويُعد مطعمه واحداً من أفضل ثلاثة مطاعم في العالم، و”برتنارد ريب” الذي يحتل مطعمه الفرنسي المركز 35 من بين المطاعم الأفضل في العالم، و”ستيفان جاكو” عميد الطهاة المحترفين، و”أوليفيه غولونجيه” الحاصل على ثلاثة نجوم من “ميشلان”، مما دفع بلدية باريس إلى وضع صورته أمام مدخل متحف اللوفر كمثال على قدرة اللاجئين على التكيف والاندماج والعطاء غير المحدود.

بانوراما طرطوس – وكالات

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات