تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

«الجمارك»: 500 مليون ليرة حصيلة قضايا التهريب أسبوعياً

كشف ضابط في «الجمارك» عن ضبط كميات كبيرة من تربة السيراميك دخلت البلد تهريباً، ويتم العمل حالياً على المصالحة عليها، متوقعاً أن تتجاوز قيمتها 100 مليون ليرة.
وحول تراجع حجم قضايا التهريب خلال الفترة الماضية لدى الجمارك بين الضابط أنه ربما ترافق ذلك مع التنقلات التي طالت الكثير من مفاصل العمل الجمركي من رؤساء ضابطات ومفارز وخفر.. وغيرهم، إذ يحتاج المنقولون الجدد بعض الوقت للتعرف على طبيعة المهام والجغرافيا التي يتحركون فيها، إضافة للعمل على نسج علاقات وشبكة من المخبرين تسهم في توريد المعلومات والإخباريات عن مستودعات التهريب، وبعض المخابئ السرية، كما ترافق ذلك مع التحضيرات الأخيرة لمعرض دمشق الدولي وما رافقه من أنشطة، إذ كانت أولوية العمل الجمركي للمساهمة في إنجاح المعرض وتقديم كل التسهيلات الممكنة لتأمين انسيابية في وصول المواد السلع لمعرض دمشق الدولي وفق الأنظمة القوانين السارية.
وأكد أن هناك حاليا عودة للنشاط الجمركي لطبيعته بعد تمكن العناصر المنقولين من فهم مهامهم والتعامل معها، كاشفاً عن تسجيل حصيلة إجمالية لقضايا التهريب تقترب من 500 مليون ليرة أسبوعياً، لدى مختلف الضابطات الجمركية.
واعتبر أن حملة الجمارك على المهربات مستمرة، لكنها تتغير بحسب الظروف العامة بما يحقق الجدوى الأكبر منها، لكون الهدف هو الحد من ظاهرة التهريب، منوهاً بأنه يجري العمل على تفعيل النطاق الجمركي في مختلف المناطق التي يتم تحريرها عبر عودة العمل الجمركي إليها، وتثبيت النقاط والمفارز من جديد لضبط حركة التهريب، وقد تم خلال الفترة الماضية العمل على إعادة عدد من المفارز والنقاط الجمركية في عدة مناطق، منها ريف دمشق، وأنه يتم العمل على تأمين كل مستلزمات العمل الجمركي من تجهيزات وكوادر بشرية.. وغيرها.
وعلى التوازي لذلك يجري العمل على تفعيل المفارز المتواجدة في اللاذقية وطرطوس عبر زيادة الدقة في التعامل مع البيانات المرافقة للبضائع الموردة، ومطابقتها مع البضائع، مبيناً أن لدى كل مفرزة نحو 6-7 عناصر مؤهلين علمياً، ويملكون خبرات خاصة في التعامل مع البيانات الجمركية، وخاصة الترجمة الدقيقة.
وبين أن هناك حالة مستمرة لتقييم أداء المفارز، ويتم إعداد تقارير دورية بذلك تفيد بتقييم العمل، وبناء عليه تصدر القرارات المناسبة من نقل أو محاسبة أو منح تحفيزات للعناصر المميزين الذين يحققون قضايا مميزة، كما أن هناك الكثير من العقوبات التي تتشدد بها الجمارك تجاه أي حالة تجاوز ترتكب من قبل أي عنصر بعد التحقق من المخالفة، تبدأ من النقل إلى الصرف من الخدمة، وأنه في المقابل يتم العمل دوماً على زيادة مهارة العاملين في القطاع الجمركي عبر برامج التدريب والتأهيل.

بانوراما طرطوس – الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات