تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

التجارة الداخلية تشكل مجموعات عمل استقصائية لدراسة واقع الأسواق

كشف مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية علي الخطيب أن الوزارة شكلت مجموعات عمل استقصائية في كل المحافظات تقوم بسبر الأسواق ودراستها من حيث الالتزام بالأسعار ومدى توفر المواد والسلع وعدم وجود ممارسات تخل بالأنظمة والقوانين واتخاذ الإجراءات المناسبة بناء على ذلك بما يضمن استقرار الأسواق كميا وسعريا.

وأوضح الخطيب أن حملة معاً في مواجهة الغش والتلاعب بالأسواق التي أطلقتها الوزارة مؤخرا ولمدة اسبوع تركزت على مدى مطابقة الفواتير المتداولة من قبل تجار الجملة وبائعي المفرق مبينا أن الحملة استهدفت مراكز تجار الجملة باعتبارهم الحلقة الوسيطية بين المستورد والمنتج وبائع المفرق وكونهم ملزمين بتداول الفواتير مع المستوردين والمنتجين وبائعي المفرق.

وأشار الخطيب إلى تنظيم عدد من الضبوط بحق تجار الجملة المخالفين للفواتير ولمسنا خلال هذه الجولات انتهاء فورة الأسعار الأخيرة وعودة الأسعار إلى سابق عهدها بالتدريج مبينا أن نسبة 85 بالمئة من الأسعار مطابقة للفواتير المتداولة حالياً مع توافر جميع السلع والمواد وبأنواع وأصناف متعددة ومن عدة مصادر وبكميات كافية تسهم في استقرار الأسعار.

وبين الخطيب تراجع عدد المواد مجهولة المصدر المتداولة بالأسواق بعد إطلاق الحملة عليها في بداية العام ولا تزال مستمرة وكانت النتائج جيدة حيث انخفضت الضبوط المنظمة إلى 5 ضبوط أسبوعيا بعدما وصلت إلى 20 ضبطا يوميا في بداية الحملة وذلك نتيجة الإجراءات الشديدة والصارمة التي اتخذتها الوزارة.

وكشف الخطيب أهمية تفعيل ثقافة الشكوى من خلال التشديد على مكاتب الشكاوى ودوريات موازية لمكتب الشكاوى بالتجاوب معها ومعالجتها بأسرع وقت والتي كثرت على المواد الغذائية والمطاعم بشكل خاص فتم تنظيم 50 ضبطا خلال الأسبوع الماضي تتعلق بشكاوى حول تقاضي سعر زائد والامتناع عن البيع لافتا إلى أن عدد ضبوط المخالفات المنظمة خلال الأسبوعين الأخيرين تجاوز 2500 ضبط غالبيتها عدم الإعلان عن الأسعار والبيع بسعر زائد وتداول فواتير غير نظامية.

وأوضح الخطيب توجه الوزارة الى التركيز على تسيير الدوريات النوعية المتخصصة وذلك للحصول على نتائج أفضل بأسرع وقت فاصبح لدى الوزارة دوريات متخصصة بالمواد الغذائية والمحروقات والأفران واللحوم وغيرها.

بانوراما طرطوس – سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات