تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

مؤسسة التبغ تشكو السجائر المهربة وقدم خطوط الإنتاج

أرجعت المؤسسة العامة للتبغ انخفاض إنتاجها خلال النصف الأول من العام الجاري إلى قدم خطوط الإنتاج وعدم توفر قطع التبديل الأساسية، حيث يعود بعضها إلى السبعينات من القرن الماضي، كما لعب انقطاع التيار الكهربائي دوراً في هذا الانخفاض، إذ يؤثّر انقطاعه على أداء الآلات وتوقفها لفترات من أجل معايرة الآلة وإعادة إقلاعها، إضافة إلى تسبب الانقطاع في أعطال بعض البرامج الإلكترونية للآلات.

وأوضح محسن عبيدو المدير العام للمؤسسة في تقريرٍ له موجّه إلى وزارة الصناعة حول تقييم أداء المؤسسة خلال النصف الأول من العام الجاري أن من أسباب انخفاض الإنتاج توقف بعض الخطوط عن العمل لفترات متقطّعة بسبب سوء المطبوعات التي كانت تورّد للمؤسسة عن طريق الشركة السورية للطباعة إضافة إلى عدم الالتزام ببرامج التوريد، فضلاً عن فقدان المؤسسة لعدد كبير من الفنيين ومُسيّري الآلات لظروفٍ مرتبطة بالحرب الجائرة على سورية.

وبيّن عبيدو أنّ المؤسسة كانت خططت لإنتاج / 4000 / طن من السجاير والفلش والتنباك، بقيمة / 25 / مليار و / 952 / مليون ليرة سورية، غير أنها لم تتمكّن من إنتاج سوى / 2598 / طناً بقيمة / 13 / ملياراً و / 274 / مليوناً و / 536 / ألف ليرة.

وكذلك المبيعات كان تنفيذها منخفضاً، ولم تستطع المؤسسة تسويق كامل الإنتاج المنخفض أصلاً، فمن أصل / 2598 / طناً منتَجاً، لم تسوّق سوى / 1994 / طناً، قيمتها 11,5 مليار ليرة بدلاً من / 13,2 / قيمة الإنتاج المصنّع.

وبيّن التقرير أنّ أسباب انخفاض نسبة التنفيذ تعود إلى وجود كميات كبيرة من السجاير الأجنبية المهربة وبأسعار رخيصة في السوق المحلية، مشيراً – التقرير – إلى أن المؤسسة تسعى حالياً مع الجهات المعنية الأخرى للحد من هذه الظاهرة.

كما أرجع التقرير أسباب انخفاض مستوى المبيعات إلى صعوبة الوصول إلى بعض المناطق وخاصة الأرياف، لأن القسم الأكبر من المبيعات يتركز في الأرياف، ويشير التقرير إلى أنه حسب الواقع والتجربة فإن المبيعات تنخفض في الأشهر الأولى من كل عام ويتم تعويض ذلك في الأشهر اللاحقة.

سينسيريا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات