3٫5 مليارات ليرة إيرادات نقل طرطوس في 10 أشهر

وصل عدد المركبات المسجلة لدى مديرية نقل طرطوس حتى نهاية شهر تشرين الأول الماضي إلى ١٦٥٥٨٠ مركبة،
وأكد المهندس محمد يونس مدير النقل أن عدد المعاملات المنفذة لدى المديرية منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الشهر الماضي بلغ (٩٩٢٣٧) معاملة تشمل تجديد ترخيص وتسجيل حديث ونقل ملكية وبيان قيد وتبديل لوحات. فيما بلغ مجموع الرسوم المستوفاة من قبل المديرية منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الشهر الماضي أكثر من ثلاثة مليارات وستمئة مليون ليرة.. وطالب يونس بضرورة منح العاملين في مديريات النقل عائدات جباية أسوة بالعاملين في مديريات المالية ولا سيما أن كافة الرسوم المستوفاة يتم تحويلها للخزينة العامة.‏

وبخصوص الإجراءات التي تم اتخاذها لإحداث النافذة التخصصية في المديرية بين أنه تم توفير الأرضية البرمجية والإجرائية لذلك والتي تتضمن برنامج عمل على الحاسب الآلي يتم من خلاله إنجاز كافة مراحل المعاملات ولجميع أنواع المركبات وإدخال كافة البيانات وأرشفة وثائق المركبات على البرنامج المركزي حيث بلغ عدد الوثائق التي تم أرشفتها مليوني وثيقة الأمر الذي مكن من الاستغناء عن الأضابير الورقية إلى حد كبير، كما تم أيضاً تجهيز النافذة بنظام دور الكتروني لضبط العمل وتجهيز مكتب استقبال مكون من عدة نوافذ تقوم باستقبال المراجعين والتدقيق في معاملاتهم ووضع دليل عمل للمراجع يتضمن الوثائق اللازمة لكل معاملة وكذلك الرسوم المتوجبة لكل منها مبيناً أنه تم إحداث مركز خدمة المركبات التخصصي في الطابق الأرضي في مبنى المديرية يقوم بتقديم كافة الخدمات للإخوة المواطنين مالكي المركبات بكل سرعة ويسر بغية تسهيل معاملاتهم. ولفت إلى أن وزارة النقل تعمل على تطبيق برنامج اسمه (إدارة المعاملات المركزي) وهذا البرنامج سيحقق العديد من الأهداف أبرزها إمكانية إجراء معاملات مالكي المركبات الآلية من أي مديرية نقل أو دائرة فرعية دون الحاجة إلى مراجعة مديرية النقل المسجلة فيها مركبته لإنجاز معاملته بالإضافة إلى إمكانية إجراء الربط بسهولة مع الجهات التي لها علاقة بعمل مديريات النقل كإدارة المرور ووزارة العدل ووزارة المالية، كما سيساهم البرنامج بتقليل الوقت الزمني لإجراء المعاملات من خلال إنجاز المعاملة من قبل موظف واحد وبالتالي الانتقال إلى النافذة الواحدة، كما سيساهم أيضاً بتوحيد الإجراءات والرسوم المستوفاة وعدم السماح بإجراء أي تعديل أو إلغاء أي خطوة أو رسم إلا من خلال مدير النظام المركزي للبرنامج، ويتم حالياً تدريب بعض العاملين على البرنامج للتأكد من أن البرنامج يؤدي الخدمة المطلوبة منه وبعد الانتهاء من التجريب سوف يتم بدء العمل به.‏

الثورة- فاديا مجد

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات