لاقت قبولاً جيد لدى الفئات المستهدفة 2500 قرض شخصي بقيمة خمسة مليارات

بلغ عدد القروض الشخصية الممنوحة في المصرف التجاري السوري نحو 2500 قرض بقيمة تفوق خمسة مليارات ليرة، وبين مدير التسليف في المصرف مازن حمزة أن القرض الشخصي لاقى قبولاً جيداً لدى الفئات المستهدفة، حيث استهدف القرض الشخصي ذوي الدخل المحدود بقرض يصل سقفه إلى مليوني ليرة يمنح على الراتب بضمانة كفيلين مثبتين منذ سنة على الأقل وتغطي نسبة الـ60{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} من رواتبهم القسط الشهري، وقرض آخر ضمن القرض الشخصي بقيمة 15 مليون ليرة يمنح بموجب ضمانة عقارية، وقد استهدف المهن الحرة لتنشيط فعالياتهم الاقتصادية، نافياً وجود دراسات لرفع سقف القرض الشخصي على غرار بعض المصارف التي تدرس اقتراحات مشابهة؛ كون المصرف رفع قيمة القرض لميلوني ليرة بينما لا يزال سقف القروض التي تستهدف الموظفين مليون ليرة، مؤكداً أن القرض يغطي احتياجات الموظفين، ويلائم دخولهم الشهرية، إلى جانب وجود تنوع في المنتجات التسليفية في المصرف تلائم كافة المواطنين. وأوضح حمزة أن الزيادة الأخيرة على الرواتب والأجور حملت فارقاً بسيطاً على مبلغ القرض للموظفين، وذلك تبعاً للآلية المطبقة في احتساب ما يستحق الراغب في الاقتراض، إذ بين أن المصرف لجأ إلى إضافة التعويضات الثابتة إلى الرواتب بنسبة 100{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} كالتعويض المعيشي وطبيعة العمل والتعويضات الأخرى وذلك لرفع المبالغ المستحقة للموظفين في ظل ضعف الرواتب سابقاً، ولكن بعد إضافة التعويض المعيشي إلى الراتب المقطوع فقد خضعت لذات الشروط التي يعامل بها الراتب حيث يتم احتساب 40{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} منها فقط لصالح رفع مبلغ القرض، بالإضافة إلى 40{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} من الزيادة وبالتالي أصبح القسط الشهري الذي يُبنى عليه المبلغ المستحق هو 12500 مقابل 11500 سابقاً، ليضيف مقداراً يقارب 50 ألف ليرة للمبلغ المستحق، وبالتالي تكون الحصة الأكبر لموظفي قطاعات معينة تمنح موظفيها تعويضات عالية كالقطاعات الإنتاجية والكادر التدريسي بالجامعات.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات