قلعة نجم.. من أهم الصروح الأثرية التاريخية وأكبرها

تقع «قلعة نجم» الأثرية بالقرب من مدينة «منبج» في محافظة حلب التي تبعد عنها حوالي 115 كم شمال شرقها في منطقة زراعية خصبة فوق تل على شاطئ نهر الفرات لترتفع عن سطح البحر نحو 377م وقد برزت أهميتها كحصن مهم عندما حكمها الحمدانيون وبعدهم الفاطميون ثم انتقلت إلى المرادسيين ثم حكمها بنو نمير في عصر السلاجقة وانتقلت إلى الزنكيين. ولا توجد معلومات دقيقة عن تاريخها القديم ولا عن الجهة التي شيدتها إلا أن مجمل آثار القلعة الباقية تنتمي إلى القرن الثاني عشر الميلادي أيام «الظاهر غازي بن صلاح الدين الأيوبي» وتعد صرحاً أثرياً مهماً وعنصر جذب سياحي فهي من أهم القلاع التاريخية وأكبرها في سورية حيث تقوم فوق كتلة صخرية حوارية, ويشكل المدخل الرئيس لها الذي يقع في الجانب الشرقي منها ومحصن ببرجين عاليين جزءاً من البناء الرئيسي مع البوابة التي تؤدي مباشرة إلى القاعات الداخلية فيها, والقلعة لها شكل مضلع غير منتظم تحوي أبراجاً مربعة يحيط بها سور خارجي ضخم يطوقه خندق محفور في الصخر ويشبه مدخلها مدخل قلعة حلب ويوجد فوقه مخطوطات باللغة العربية شاهت معالمها مع مرور الزمن تتحدث عن القلعة, وتؤدي ممرها الرئيس المقنطر إلى الغرف الموجودة على كل جانب بحيث تبدو القلعة وكأنها ممتدة فوق الجانبين, وتتألف من ثلاثة طوابق, طابق تحت الأرض يضم المستودعات وأبراج الدفاع والصهاريج والممرات السرية، يليه طابق أرضي فيه قصر الإمارة مع ملحقاته المكونة من حمام وفرن ومجمع مياه، ثم الطابق العلوي الذي يضم مبنى القيادة والمسجد, وقد جددها «نور الدين زنكي» على شكل مستطيل بعد زلزال المناطق الشمالية من بلاد الشام.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات